باسيل من عكار العتيقة: الحرمان مستشري بسبب الفساد

أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أن ″ما ينقصنا هو أن نبني الدولة لان أي شيء لا يمكن أن يحل مكان الدولة، التي تؤمن الخدمات ونحن نريد ان نبني الدولة مع كل اللبنانيين، ونريد أن نقاتل من لا يريد بناء الدولة″.

وإنتقد باسيل عرقلة بعض الأفرقاء للمشاريع الانمائية من توليد الطاقة، والمياه والكهرباء، وأكد “أن الفساد مستشري في الدولة، وهذه ليست تهمة لطائفة معينة وإنما في كل الطوائف هناك الفاسد وهناك النظيف الذي يعمل ليلا نهار من أجل الصالح العام، ولا يمكن لاحد ان يمحو التاريخ والماضي لذلك لا يمكن رمي الاتهامات علينا”.

كلام باسيل جاء خلال زيارته بلدة عكار العتيقة، وذلك من ضمن جولة على عدد من البلدات العكارية، يرافقه وزير الدفاع يعقوب الصراف، مرشح التيار الوطني الحر عن المقعد الأرثوذكسي أسعد درغام، والمرشح عن المقعد الماروني جيمي جبور، وكان في إستقباله رئيس إتحاد بلديات الجومة الأستاذ فادي بربر، النائب السابق عبدالله حنا، النائب السابق محمد يحي، رئيس بلدية عكار العتيقة خالد بحري، وحشد من الفاعليات السياسية والاجتماعية، والدينية، ورؤساء بلديات الجومة، وممثلي عدد من الأحزاب، والهيئات التربوية. 

والقى الدكتور محمد خليل كلمة ترحيبية بالوزير باسيل ووزير الدفاع يعقوب الصراف، كما عرض حاجات البلدة ومطالبها الانمائية.

ثم تحدث رئيس الاتحاد بربر فأكد “أننا نعرف حسّك الإنمائي واهتمامك بالحفاظ على الهويّة، حين سمعتك في اكثر من موقف تحثّ الشّباب والمحازبين والأصدقاء، على التزام الأطراف والبحث في سبل تثبيت النّاس فيها، ومن هذا المنطلق نثمّن زيارتكم لعكّار اليوم، ونرحّب بكم على صفحات قلوب أبنائها البيضاء”.

وأكد بربر أن “أبناء عكّار لا يطلبون منّة من أحد، لا يستجدون العطايا، ولا يستغلون ظلمة لياليهم لينالوا العطف والشفقة، ولكنّهم يعتبرون أن الوقت قد حان لتنصفهم دولة العدالة، لهم في ذمّة الفساد المستشري أزمنة غابرة. ولا يجوز أن يبقى الإقصاء قدرنا، فالاستشفاء حق، والرّعاية الاجتماعيّة والصّحيّة حق”.

وفي الختام تحدث الوزير باسيل فأكد “اننا مجبرون على الوقوف الى جانب بعضنا البعض في الداخل، ولا نريد ان نتدخل في شؤون الاخرين كي لا يتدخل احد فينا، فنحن لم نعرف كيف تخلصنا من الوصاية لنقول أننا  بلد سيادة وحرية واستقلال، فنحن لم نستوعب بعد اننا انتخبنا رئيس الجمهورية بأنفسنا لأول مرة ولم نسمح لأحد التدخل بشؤوننا وكذلك شكلنا الحكومة وأقرينا القانون الانتخابي، مؤكدا “لقد بتنا بموقع يسمح لنا أن نقول بطريقة لبقة وديبلوماسية لا لن نسمح لأحد أن يتدخل بنا، نحن شعب نحكم نفسنا بنفسنا.

وشدد باسيل على “أننا اليوم في عكار لنقول هذا الكلام وضرورة بقاء لبنان هادئ ومستقر، فبالرغم من كل الأزمات التي تهز المنطقة، بقي لبنان صامدا، اوروبا هزها مليون نازح وتعاني من خلافات في ما بينها، ونحن بالرغم من كل الصعوبات وخلافاتنا الطائفية غير البسيطة والصراعات المذهبية ونحن نعيش مع بعضنا البعض وهذه قدرة كبيرة يجب ان نفتخر بها، فلدينا نعمة يجب ان نعمل على تعزيزها، مهما حدث ومهما اختلفنا لا يجب أن نصل لمرحلة أن نمد يدنا على حقوق بعضنا البعض فقدرة لبنان انه يجمع كل شيء وهو وطن للجميع”.

وأكد  باسيل على “أن الدولة قادرة على رفع الحرمان عن عكار، والحرمان مستشري بسبب الفساد المتغلغل، وهم لا يسمحون لنا ان نأتي بالمشاريع التي نريدها، مؤكدا انهم لو سمحوا لنا بالعمل في الوزارات التي نستملها لكننا تمكنا بتأمين العمل لأبناء عكار، وتأمين الطاقة عبر “مشروع الهوا”، وغيرها من المشاريع”. 

Post Author: SafirAlChamal