الكورة: بطرام تتحضر لمهرجانها الفني الاول.. فاديا دعبول

تستعد بلدية بطرام بزخم كبير وباشراف رئيسها العقيد الدكتور هيثم سرحان، لاطلاق مهرجانها الفني الاول في الثالث عشر والرابع عشر من اب، بمناسبة عيد السيدة.

يعدّ هذا المهرجان الاول من نوعه في البلدة منذ عهود طويلة، حيث ان احتفالات البلدة تقتصر منذ زمن على عيد السيدة، بزيارة المؤمنين البطراميين وغيرهم من كافة انحاء الكورة، لكنيسة سيدة الراس، على التلة، عند طرف البلدة في البرية، طوال فترة صوم السيدة، مع مطلع شهر آب حتى العيد في منتصفه.

يعتبر عيد السيدة لاهالي بطرام عيدا دينيا وتراثيا، لكثرة ما يستقطب المؤمنين للصلوات واقامة النذورات من جهة، وللاحتفالات التي تُختتم بقرع الطبول وبيع الالعاب والهدايا والمأكولات الشعبية والمشروبات القروية المنوعة.

نظرا لاهمية هذا العيد ومكانته الشعبية لدى الاهالي، ارتأى رئيس البلدية سرحان تنظيم المهرجان في عيد السيدة، بهدف نقل احتفالات هذا العيد من حالة العشوائية الى التنظيم، لاسيما انه سبق ان نظم في عيد الجيش، العام الفائت، احتفالا حاشدا، رفع خلاله العلم عند مدخل البلدة، وقد تميز بالنجاح والتألق على أعلى المستويات، وجمع فاعليات الكورة وأهلها على إختلافهم. كما نظم سرحان إحتفالات أخرى في عيدي الميلاد والام بالتعاون مع الاهالي.

وفي اطار التحضير للمهرجان تم تشكيل لجنة، من نحو 15 شخصا تقريبا من أعضاء البلدية والاهالي، لتنظيمه على أرض كسارة تم استصلاحها بجانب الكنيسةـ ويتم العمل على إنارتها بشكل لافت، ليستقطب المهرجان الجماهير باعداد كبيرة ويكون على مستوى من الرقي، يجمع بين الفن والتسلية والترفيه والثقافة والتراث القروي التقليدي.

المهرجان ينطلق في يومه الاول (13 آب) مع ابنة البلدة الصبية الصغيرة جوان جبور نجمة “ذا فويس كيدز”، يتبعها كلمة رئيس البلدية ثم الفنانين هشام الحاج وميكايللا. ويحيي اليوم الثاني الفنانان جوزيف عطية وفيفيان مراد. على أن يتزامن المهرجان مع نشاطات متفرقة للاطفال، وكيوسكات لبيع الالعاب والهدايا والمأكولات وغيرها الى الجهة المقابلة للمدرج.

يسعى سرحان من خلال علاقاته الجيدة مع اتحاد بلديات الكورة وفاعليات المنطقة واصحاب المؤسسات والشركات واصحاب رؤوس الاموال الى جذب ما أمكن من رعاة للمهرجان. محتفظا بذلك باموال البلدية لتنفيذ مشاريع انمائية داخلية. فيما يهدف من تنظيم المهرجان تنفيذ مشاريع إنسانية، الى جانب الاضاءة على البلدة واهميتها التاريخية ورجالاتها المتميزين في لبنان والعالم، ومنهم شارل مالك المشارك في وضع شرعة حقوق الانسان وغيره كثر.

Post Author: SafirAlChamal