أبرز ردود الفعل على الضربة الجوية الأميركية في سوريا

نسبت وكالة الإعلام الروسية إلى موظف في قاعدة الشعيرات العسكرية الجوية قوله، إن الضربات الصاروخية الأميركية على القاعدة سببت ″أضراراً بالغة″ بالموقع.

وقال الموظف الذي لم يُنشر اسمه، للوكالة: ″جميع الطائرات في القاعدة أصبحت خارج الخدمة. يمكن القول إنها دمرت بالكامل″.

ونقل موقع ″ روسيا اليوم″ عن وكالة أنباء ″نوفوستي″ الروسية، قولها إن صواريخ توماهوك الأميركية ألحقت خسائر جسيمة بقاعدة الشعيرات في حمص وبجميع محتوياتها.

ترحيب عربي ودولي

ورحّب الائتلاف الوطني السوري بالضربة الأميركية، متمنياً استمرارها لوقف ″الضربات الجوية للحكومة السورية واستخدام الأسلحة المحظورة دولياً″.

وأعلنت السعودية، تأييدها الكامل للعمليات العسكرية الأميركية على أهداف عسكرية في سوريا، لتكون أول دولة تدعم هذه الخطوة، وذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية.

من جهتها، أكدّت الحكومة البريطانية دعمها التام للضربة الجوية الأميركية في سوريا، مشيرة إلى أنها الرد المناسب على الهجوم الكيماوي الوحشي في إدلب.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو، إن الولايات المتحدة أبلغت فرنسا مسبقاً بالضربة الصاروخية على مواقع عسكرية سورية. وأضاف في تصريحات صحفية من نواكشوط (عاصمة موريتانيا)، حيث يقوم بزيارة ″أبلغني (وزير الخارجية الأميركي)، ريكس تيلرسون، خلال الليل″.

أستراليا بدورها، أيّدت أيضاً الضربة العسكرية الأميركية، حيث أكد رئيس الوزراء مالكولم تورنبول أنها ″استجابة محددة الهدف ومناسبة للرد على جريمة الحرب المروعة التي ارتكبها النظام السوري″.

وأعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، دعم بلاده ″الكامل″ للضربة الأميركية في سوريا، معتبراً إياها ″رسالة قوية″ يجب أن تسمعها إيران وكوريا الشمالية أيضاً.

كما أكد رئيس وزراء اليابان، أن بلاده تساند التحرك الأمريكي للحيلولة دون انتشار الأسلحة الكيماوية.

تنديد روسي إيراني

في المقابل، نقلت وكالات أنباء روسية عن الكرملين قوله، إن الرئيس فلاديمير بوتين يعتقد أن ضربات أميركية بصواريخ كروز على قاعدة جوية سورية شكلت انتهاكاً للقانون الدولي وأضرت بشدة بالعلاقات بين واشنطن وموسكو.

كما أدانت إيران بشدة، الضربة الأميركية على قاعدة جوية سورية.

ونسبت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إلى المتحدث باسم وزارة الخارجية قوله إن إيران نددت بضربات صاروخية أميركية على قاعدة جوية سورية، ووصفتها بأنها ″مدمرة وخطيرة″.

Post Author: SafirAlChamal