أبو فاضل معلقا على زيارة بومبيو تركيا ولقائه برثلماوس الأول: رسالة واضحة عن الحريات والمعتقدات الدينية

علق الأمين العام ل “اللقاء الأرثوذكسي” النائب السابق مروان أبو فاضل، في بيان اليوم، على الزيارة الأخيرة لوزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية مايك بومبيو تركيا. وقال: “في سياق تفرد اللقاء الأرثوذكسي بتنظيم لقاء تضامني في تموز 2020 بعنوان “آيا صوفيا معلم من معالم التراث العالمي”، شرفنا بمشاركتنا في هذه المناسبة لأكثر من 32 ممثلا عن البطريركيات والأبرشيات والأحزاب والمنظمات والجمعيات، وكان لكل منها كلمة معبرة عن الاستياء الناتج من تحويل طبيعة هذا المعلم الحضاري العالمي، لا بد من أن نتوقف بالشكل والمضمون، أمام الزيارة الأخيرة لوزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية مايك بومبيو تركيا، حيث قابل فقط غبطة البطريرك المسكوني برثلماوس الأول”.

أضاف: “من حيث الشكل، نرى فيها رسالة واضحة عن الحريات والمعتقدات الدينية، وخصوصا أننا في اللقاء الأرثوذكسي نصر على احترام خصوصيات كل الأديان السماوية للرب، ونطالب إخواننا في الأديان التي تؤمن بالاله الواحد بالتعامل معنا بالمثل”.

وختم: “أما في المضمون، فنأمل أن تحاكي هذه الزيارة ما نؤمن به كأبناء بطريركية انطاكية وسائر المشرق، باحترام النطاق القانوني لكل كنيسة أرثوذكسية محلية مستقلة ووحدة جميع الشعوب الأرثوذكسية”.

Post Author: SafirAlChamal