كيف يمكن أن تميّزوا بين الصداع النصفيّ والصداع الناتج عن فيروس كورونا؟

ما هو الفرق بين صداع كورونا والصداع النصفي في الرأس؟ سؤال يطرح كثيراً بسبب تشابه عوارض كورونا مع عوارض أخرى. فتابعونا في هذا الموضوع من موقع أنوثة لكي تتعرّفوا على أبرز المعلومات في هذا السياق.

ما هو صداع كورونا؟

يعدّ الصداع أحد الأعراض المحتملة للعدوى بفيروس كورونا، وهناك خصائص عدة لصداع كورونا، وهي صداع معتدل إلى حاد القوة، يسبب الشعور بنبض أو الإحساس بضغط في الرأس، يحدث على جانبي الرأس، قد يزداد سوءا عند الانحناء. كما أن صداع كورونا قد يأتي في صورة ضغط حول الرأس.

ما هو الصداع النصفي؟

الصداع النصفي يختلف تماماً عن صداع كورونا، وهو عادة ما يصيب نصف الرأس. فهو يبدأ الألم عادة في أحد جانبي الرأس، لكنه ينتقل في بعض الأحيان إلى الجانب الآخر، أيضا، ثم تزداد حدته تدريجيا في غضون ساعات، ينبض ويؤثر على الأداء الوظيفي للشخص.

كما يولد حساسية زائدة للمنبهات، مثل: الضوء، الضجيج والرائحة، ويفضل المريض الاستلقاء في الظلام والهدوء حتى انتهاء النوبة وزوالها. الفرق بين صداع كورونا والصداع النصفي اذاً هناك فرق واضح بين صداع كورونا والصداع النصفي، ويمكن التمييز بينهما. ولكن في الحالتين، من المفضّل استشارة الطبيب المختصّ لكي ينصحكم بالخطوات التي يجب أن تقوموا بها، فالصداع النصفي له علاجه الخاص، أمّا صداع كورونا فيتطلّب تشخيص الاعراض الاخرى وأدوية مختلفة تماماً. فاذا كنتم تعانون من الصداع ولا تستطيعون معرفة السبب وراءه، الطبيب المختصّ هو مرجعكم في هذا المجال!

Post Author: SafirAlChamal