إطلاق نار

مسلحان قتلا صحافيا

أعلنت الشرطة الباكستانية، اليوم، مقتل صحافي يناهض أقرباؤه حركة طالبان في باكستان، في آخر هجوم يستهدف وسائل إعلام في هذا البلد.

وقتل جاويد الله خان (36 عاما) في وقت متأخر مساء أمس في مدينة متة التي كانت سابقا معقلا لحركة طالبان الباكستانية والواقعة قرب وادي سوات في شمال غرب البلاد، على ما أبلغ “وكالة الصحافة الفرنسية” المسؤول في الشرطة محمد إيجاز خان.

وأضاف: “كان يسافر برفقة شرطي حينما اطلق مسلحان النار على سيارته. وقد توفي على الفور”.

وطوال أعوام، شجعت باكستان قوات الدفاع الذاتي المحلية المعروفة باسم “لجان السلام”، على الدفاع عن القرى ضد المتطرفين. وجرى حل معظم تلك المجموعات المسلحة مع عودة الأمن تدريجا.

وطلبت منظمة العفو الدولية التي وصفت خان بأنه “صحافي شجاع بشكل استثنائي” بفتح تحقيق “مستقل في اغتياله”.

Post Author: SafirAlChamal