News-P-393659-636691652836919756

هل تنقل ″الأركيلة″ فيروس كورونا؟

وصل مؤخرا فيروس كورونا الى لبنان ما اثار الكثير من ردات الفعل والخوف الذي يسيطر على اللبنانيين الذين هرعوا الى الصيدليات والمستشفيات لاجراء اللازم من اجل الوقاية من هذا الفيروس القاتل الذي ينتقل بين دولة واخرى.

ومن بين الاشياء التي حذر منها الكثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي انها يمكن ان تنقل الفيروس بشكل كبير هي تدخين الأركيلة حيث أكد أطباء أن تدخين الأركيلة يعد أحد وسائل انتقال فيروس كورونا وكثير من الفيروسات والميكروبات الأخرى، بسبب الرطوبة في هذا النوع من وسائل التدخين، وكذلك الاستخدام المتكرر من عدة أشخاص.

وأكدوا إن تدخين الأركيلة عادة خطيرة للغاية هذه الأيام، لأنها تنقل عدوى الفيروسات من شخص إلى آخر، خصوصاً في أماكن التدخين التي لا تتمتع بتهوية جيدة.

واشاروا الى أن الأركيلة من الأدوات التي تحتوي على رطوبة مرتفعة، ما يؤدي إلى تكاثر آلاف الميكروبات داخلها، وهو ما يجعلها بيئة خصبة لانتقال كثير من الأمراض المعدية، حتى مع تغيير القناة البلاستيكية لسحب الدخان، إذ إن الشخص الذي يعمل في المقهى ويجهز الأركيلة قد يكون مصاباً بأي مرض وينقله للمدخن عند إجرائه تجربة سحب الدخان قبل تسليمها للمدخن.

وأوضحوا أن فيروس كورونا ينتقل من خلال الرذاذ الناتج عن العطس أو الكحة أو التنفس، وهناك فرص قوية لانتقاله من خلال إفرازات الفم والأنف، مثل اللعاب، اشارة الى ان «السل» أيضاً ينتقل بسرعة من خلال الأركيلة إثر ترك لعاب شخص مصاب على القناة البلاستيكية لسحب الدخان، وكثير من الفيروسات الأخرى مثل الإنفلونزا الموسمية (A وB)، وإنفلونزا الطيور والخنازير.

Post Author: SafirAlChamal