Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-07-02 18:41:57Z |  | ÿú‹#ÿú‹#ÿú‹#ÿ$$ù=y‹

ما أهمية الكولاجين في نظامنا الغذائي؟

يشتهر الكولاجين بقيمته الحيوية لبشرة صحية ونضرة، لذلك نجده في بعض منتجات التجميل الراقية، لكن أهميته بالنسبة للصحة تتعدى ما يقدمه للبشرة.

ويقول الدكتور جوش أكس متخصص في الطب الطبيعي: “بناءً على سنوات من البحث المكثف، أعتقد أن الكولاجين هو البطل المجهول في الطب المضاد للشيخوخة”.

ويمكن أن يساعد الكولاجين على منع ظهور التجاعيد والسيلوليت، كما أنه يعمل على تعزيز الأداء الرياضي، وتحسين حالتك المزاجية والنوم، بالإضافة إلى زيادة كثافة العظام بعد انقطاع الطمث، ناهيك عن بناء نظام المناعة الخاص بك، والسيطرة على الوزن، والحفاظ على صحة الأظافر والشعر.

وتابع الدكتور أكس في مقالة نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “ولكن سوء صحة أمي دفعني للتفكير بالكولاجين، وحفزني تكرار إصابتها بسرطان الثدي على ابتكار نظام غذائي خاص، واكتشف أن الكولاجين يحتوي على إمكانات هائلة غير مستغلة”.

والكولاجين مادة قوية نابضة بالحياة، وهي أكثر البروتينات وفرة في الجسم، ويمكن اعتباره بمثابة بدلة واقية غير مرئية يتم نسجها في العديد من الخلايا والأنسجة.

الأغذية المشبعة بالكولوجين

يعد الثوم من المنتجات الغذائية التي يجب أن تكون دائما جزءا من نظامنا الغذائي لعديد الأسباب، لعل أهمها أنه مضاد حيوي طبيعي، بالإضافة إلى أنه يحتوي على نسبة هامة من الكبريت. فضلا عن ذلك، يحتوي الثوم على مواد تساعد على تطهير الجسم من السموم وعلى تشكيل الكولاجين.

والبصل يعتبر من الخضروات التي تنتمي لنفس فصيلة الثوم، لذلك فهو يحتوي على خصائص مماثلة، ويزيد البصل من إنتاج الكولاجين ويعزز تدفق الدم، كما أنه يحتوي على نسبة هامة من الكبريت، وبالتالي يساعد على إزالة السموم من الجسم.

كما إن الأسماك الدهنية تحتوي على نسبة قليلة من الكولاجين، إلا أن الأسماك الحمراء تحديدا تحتوي على نسبة عالية من اللايسين وهو من الأحماض الأمينية المهمة لإنتاج الكولاجين.

التوت الأحمر أو الأرجواني، بالإضافة إلى المشمش والفراولة والعنب البري تعتبر كلها من المواد الغذائية الغنية بالليكوبين، الذي يمثل مادة ضرورية لصحة البشرة، علما وأنها تعتبر مضادا قويا للأكسدة، وتعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين.

وتساهم منتجات الألبان بدورها في تكوين الكولاجين. ولكن، حتى يحصل الجسم على هذه العناصر الغذائية بشكل أفضل، ينصح بتناول منتجات الألبان بشكل منفصل عن الوجبات الرئيسية.

Post Author: SafirAlChamal