اللبنانيون

اللبنانيون مستعدون لتحمل المزيد من التضحية!… مرسال الترس

بالرغم من الأزمة الخانقة التي ترمي بثقلها على رقاب اللبنانيين، تتأرجح توقعات المسؤولين بين أن “الصورة ليست سوداوية” كما تردد بعض وسائل الاعلام نقلاً عن مروجين لتلك الفكرة، وبين أن “الاوضاع صعبة” وقد تصعب أكثر وأنه يتوجب على اللبنانيين الاستعداد للمزيد من التضحية في الفترة الفاصلة بين ما هم فيه وبين احتمالات التقاط الانفاس اذا ما نجحت الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور حسّان دياب في التقاط طرف حبل النجاة:

اللبنانيون على استعداد لمزيد من التضحية اذا ما لمسوا ان الاموال التي نُهبت، او على الاقل جزء منها، ستعاد الى الدولة!.

وهم على استعداد لمزيد من التضحية اذا ما اقتنعوا ان القضاء سيأخذ دوره كاملاً وسيحاسب الذين مدّوا ايديهم لخزائن المال العام. حتى لا تكون خطيئتهم نموذجاً لمن سيأتي الى السلطة لاحقاً!.

وهم على استعداد للتضحية أكثر اذا ما اقتنعوا أن المؤسسات الرقابية في الادارة اللبنانية ستستعيد ما خسرته خلال العقود الماضية من تأثير يتيح لها المحاسبة لاستئصال الفساد والرشوة وغض الطرف عن التلزيم بالتراضي!.

وهم على استعداد للتضحية أكثر اذا ما اقتنعوا أن الحكومة ستعطي هامشاً أوسع للاهتمام بالشؤون الاجتماعية والصحية والتربوية التي باتت بالنسبة لهم هاجساً حقيقياً بدل أن تكون من بديهيات العمل الحكومي!.

وهم على استعداد للتضحية أكثر اذا ما اقتنعوا ان الحكومة ستتخذ ما يكفي من الاجراءات لمعالجة قضية الكهرباء التي اغرقت الخزينة بالمحظور، ورفعت مؤشر الديون بمعطيات غير مسبوقة بتاريخ الدولة!.

وهم على استعداد للتضحية أكثر اذا ما اقتنعوا أن ما سيُعتمد من خطط سيكون كافياً لتناسيهم ما عانوه من فضائح النفايات وأنهرها ومكباتها ومحارقها!.

وخارج هذه المواصفات غير القابلة للمساومة سيكون جميع اللبنانيين وليس (أهل الحراك أو الثورة أو الانتفاضة) فقط، على استعداد للعودة الى الشوارع وبقوة وفاعلية للمطالبة بابسط حقوقهم وفرض الشروط التي تناسب نمط حياتهم في المستقبل، بعيداً عن طاقم سياسي قوّض مفهوم الدولة، وأعاد اللبنانيين الى عصور قد رماها العالم في غياهب ما قبل الحضارة الانسانية!.


مواضيع ذات صلة:

  1. هل يستطيع الحريري العودة الى السراي بعد مئة يوم؟… مرسال الترس

  2. آثار المحطات الساخنة للرغبات الاميركية في لبنان؟… مرسال الترس

  3. التأرجح بين التفاؤل والتشاؤم يدفع البعض للانتحار!… مرسال الترس


 

Post Author: SafirAlChamal