Doc-P-669184-637158846901011498

بعد إنقاذه عائلة من الزلزال.. تركيا تمنح الجنسية لشاب سوري

أعلنت المديرية العامة للنفوس والمواطنة في تركيا عن بدئها في إجراءات منح لاجئ سوري وأسرته الجنسية التركية، بعد إنقاذه سيدة تركية وزوجها من تحت أنقاض زلزال ألازيغ الذي ضرب البلاد.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو لوكالة “الأناضول”: “إن مديرية النفوس والمواطنة بدأت إجراءات منح الجنسية التركية للشاب السوري، محمود العثمان، مع أسرته”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد كشف أن سلطات بلاده ستمنح الجنسية التركية للشاب السوري وأسرته، مشيراً إلى أن العثمان يدرس في تركيا ويتقن لغتها.

 وكان قد انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للسيدة التركية التي تدعى دوردانه أيدن تشكر شابا سوريا لاجئا بعد إنقاذه حياتها هي وزوجها، وانتشالها من تحت الأنقاض، وقالت فيه “لن أنساه ما دمت على قيد الحياة، في حين سقط على قدم زوجي باب خشبي، بقيت أنا محاصرة بين جدران المنزل المهدم جراء الزلزال”.

وتابعت: “تعرفون أولئك السوريين الذين ننتقدهم، شاب منهم اسمه محمود بقي يحفر في التراب بأظافره حتى تمزقت يداه، وهو يحاول إخراجنا من تحت الأنقاض”.

وكان الشاب السوري محمود العثمان قد أعرب عن فخره واعتزازه بالحصول على الجنسية التركية، وقال في تصريح للأناضول: “لا أسعى لأن أكون مشهورا أو تأتيني المساعدات، وما فعلته واجب إنساني يقع على عاتق الجميع، منزلنا تضرر أيضا من الزلزال، لكنني لا أستطيع الخروج منه، ولا أود ترك هذا المنزل لكن إن اضطررت لذلك فسأفعل”.

وضرب زلزال، مساء الجمعة، مناطق شرق تركيا بلغت قوته 6.8 درجة، وكان مركزه في ولاية ألازيغ، حسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، كما شعر به سكان عدة دول مجاورة.

Post Author: SafirAlChamal