muni6

بلديات الكورة تدق ناقوس الخطر المالي!… فاديا دعبول

ارتفعت صرخة رئيس بلدية النخلة والحارة الخاصة جمال الايوبي لعجز البلدية المالي عن القيام بالعديد من اعمالها، وصعوبة دفع اجور موظفيها وعمالها اخر الشهر الحالي، بالتزامن مع تصاعد بعض احتجاجات المقيمين في البلدة من ازمة النفايات، في ظل الازمات العديدة التي يعاني منها البلد. حيث ان البلدية لم تتقاض القيمة التاجيرية من المكلفين في البلدة هذا العام، بنسبة كبيرة، كما ان هناك بعض المتخلفين عن الدفع منذ العام 2008 ، لاعتبارهم ان البلدية لا تقدم لهم الخدمات المطلوبة، وهذا ما ادى، بعد اجتماعات عدة مع الرئيس، الى طلبهم منه رفع المستوعبات من امام المباني التي يسكنونها، وتكفلهم بالتخلص من نفاياتهم كل بشخصه. فعمد بعضهم الى رميها في مكبات عشوائية او نقلها لمستوعبات اخرى، وهو ما اثار حفيظة البعض من السكان، رغم ان البلدية لم تتوان حتى الساعة عن رفع النفايات من احياء البلدة، ومن المكب العشوائي، مرتين في الاسبوع على حد تاكيد الرئيس الايوبي الذي سيقصد قائمقام الكورة نهاية هذا الشهر لوضعها في اجواء الواقع الصعب الذي تمر به البلدية، من جهة البحث في تامين مكب عام للنفايات، وتداعيات عدم دفع المقيمين للقيمة التاجيرية المترتبة عليهم، ما يجعل البلدية غير قادرة على الاستمرار في خدماتها العامة.

حال بلدية النخلة لا يختلف عن حال الكثير من البلديات الاخرى التي ما زالت ترزح تحت ازمة النفايات، وتعجز عن دفع اجور موظفيها وعمالها لعدم قبضها القيمة التاجيرية من الاهالي جراء الازمة المصرفية، والتاخير في قبض المستحقات المالية من الصندوق البلدي المستقل منذ العام 2018، ومن عائدات الخليوي منذ العام 2015، ومن عائدات المياه منذ ثلاث سنوات ومن الهاتف الثابت من سنتين. علما ان البلديات قبضت مستحقاتها المالية من التنمية الادارية، منذ نحو عشرين يوما، ما ساهم في تمكين بعضها، ممن لا يمتلك اجهزة توظيفية، من القيام بمهامها الاساسية مثل بلدية كفتون التي قبضت 84 مليون ليرة لبنانية. حيث اكد رئيسها نخلة فارس ان البلدية “لم تعان بعد من المشاكل رغم كل الازمات”. وهذا ما اجمع عليه رئيس بلدية فيع الدكتور جان عبدالله ورئيس اتحاد بلديات الكورة رئيس بلدية دارشمزين المهندس كريم بو كريم بتشديده على انه “امام ازمات البلد الكبرى لا يمكن الحديث عن ازمات البلديات الصغرى”. مشيرا الى ان” البلديات التي تمر بازمات مالية كبرى هي تلك التي تصرف غالبية اعتماداتها المالية على الموظفين فيها. في الوقت الذي لا يمكن ان تكون فيه البلدية مركزا للتوظيف، بل لادارة الشؤون العامة في البلدة وتنفيذ المشاريع الانمائية فيها”..

في المقابل يتخوف نائب رئيس بلدية اجدعبرين عبدالله العلي من ان ينفذ مال التنمية الادارية من البلدية، وهو مبلغ محدود، مقارنة مع مصاريف التخلص من النفايات، ودفع الاجر الشهري لامين الصندوق البلدي. لاسيما ان البلدة بحاجة ماسة لمولد كهربائي اضافي لتامين استمرار العمل في تغذية البلدة بالكهرباء.

تجاه هذا الواقع، ركز رئيس بلدية بشمزين الدكتور فوزي كلش على ان” الازمة المالية تشمل كل بلديات لبنان، بشكل نسبي”. مبديا اسفه لعدم قدرة اي بلدية على تنفيذ مشروع انمائي في خضم كل الازمات التي تعصف بالوطن. ما يجعل “اعمالها تقتصر على الاساسيات”. مشيرا الى ان البلدية اعتادت على توزيع حصص غذائية شهرية على بعض العائلات، وقد باتت تعتمد لاستمرارها بجمع التبرعات من اصحاب الايادي البيضاء في البلدة. وتطرق الى “اقتصار عمل الجهات الاجنبية الاربعة المانحة، التي تتواصل معها البلدية، في مشاريعها بمعمل الفرز والتوضيب وبيت المونة والبحيرة الطبيعية والطاقة الشمسية ومراكز التخييم..، على الدراسات وحسب دون الاموال.. والبلدية اموالها لم تعد تكفيها لرفع النفايات.”

امام ذلك ناشد كلش المعنيين صرف اموال الخليوي والهاتف والمياه الخاصة بالبلديات، لانها ضرائب عائدة من فواتير الشعب وليست من الدولة، لمساعدة البلديات على القيام بواجباتها.


فيديو:

  1. بالفيديو: تعرّض بنك الاعتماد اللبناني لعملية تخريب كبيرة

  2. بالفيديو: مسلحان يسرقان صيدلية

  3. بالفيديو: طرابلس: الجيش يتصدى لاعمال شغب في شارع المصارف

  4. بالفيديو: اعمال شغب وتكسير في شارع الحمرا

  5. بالفيديو والصور.. طرابلس ″عروس الثورة″ تنتفض من جديد

  6. بالفيديو:سيدة مسنّة تغني لموظفي المصرف

  7. بالفيديو: نانسي عجرم وعائلتها في خطر.. رجل يهددها بالقتل علناً


لمشاهدة فيديوهات اخرى اضغط هنا.


لمتابعة اهم واحدث الاخبار في لبنان والعالم اضغط هنا.


مواضيع ذات صلة:

  1. الكورانيون يعودون الى خيرات أرضهم في الظروف العصيبة… فاديا دعبول

  2. زيتون الكورة: كيف سيكون الموسم.. وما هي التحديات؟… فاديا دعبول

  3. رفض كوراني لمسودة مرسوم المقالع والكسارات وانتظار لتعديل جديد والا التصعيد… فاديا دعبول


Post Author: SafirAlChamal