جديد قضية نانسي عجرم.. هكذا علقت عائلة القتيل

نفى غابي جرمانوس محامي عائلة الفنانة نانسي عجرم، خبر توقيف الدكتور فادي الهاشم، إلا أن الخبر لا يزال متداولا بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جهة ثانية، تمنى والد القتيل محمد الموسى خلال مقابلة مع الاعلامي طوني خليفة، من القضاء اللبناني معرفة الحقيقة كاملة للكشف عن حادثة مقتل ابنه، نافيا ما يشاع عن أن الهدف هو الحصول على مبلغ مالي من الفنانة نانسي عجرم، لافتا إلى أنه كان من المفترض أن يتم تحويل القضية إلى قاضي التحقيق ليأخذ القرار في ما يتعلق بإطلاق سراحه أو عدمه.

كما عاتب والد القتيل كيفية إطلاق سراح الدكتور فادي الهاشم بهذه السرعة بخاصة وأن

الجثمان لا يزال في ثلاجة الموتى، مشيرا إلى أن التقاليد والعادات العشائرية تفرض اتخاذ قرار الدفن بعد ظهور الحقيقة كاملة.

واضاف الوالد: “التقرير الطبي للأسف الشديد مقتضب جدا، لا يمكن أن يصدر عن طبيب شرعي، فهو لم يتوسع كثيرا في تقريره إذ كان لا بد من تقدير المسافة، أين الطلقات النافذة والمستقرة عن بعد وإذا كان هناك طلقات من جهة الخلف”، مرجحا إمكانية المطالبة بإعادة التقرير.

واللافت، أنه خلال المقابلة التي استضاف فيها الاعلامي طوني خليفي عائلة القتيل ضمن برنامج “يوميات ثورة”، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعد كلام فاطمة زوجة القتيل بخاصة عند حديثها بكلمات لاقت استهزاء البعض إذ قالت: “حتى لو سرق ‎نانسي عجرم شو رح بينقص عليها؟” معتبرين أن هذا الأمر يظهر محاولاتها اليائسة لتبرير السرقة ولعب دور الضحية، لتكمل كلامها الذي جاء متناقضا إذ استطردت بالقول: “زوجي بصلي ويصوم كيف يسرق؟”، كما أكدت أنه في يوم وقوع الحادثة، كان هناك رفيقا ينتظره للذهاب سويا متسائلة هل يعقل أن ينتقل من البترون إلى نيو سهيلة لوحده؟ مؤكدة أنه لم يتقاض أي فلس من نانسي عجرم بل كان موعودا براتب 800 دولار، مرجحة أن يكون لغزا لابد من معرفته.

Post Author: SafirAlChamal