Doc-P-656949-637125345348774380

هكذا انتهت فترة ما قبل الظهر من الاستشارات النيابية

إنتهت فترة ما قبل الظهر من الاستشارات النيابية غير الملزمة في مجلس النواب اليوم مع الرئيس المكلف حسان دياب بلقاء دياب مع كتلة “الكتائب”، حيث أكدّ النائب سامي الجميل بعد اللقاء أنّ “الحل الوحيد هو بانتخابات نيابية مبكرة تسمح للشعب اللبناني ان يقررّ من يريد ان يمثله في مجلس النواب”. 

ومن المفترض أن يستكمل الرئيس دياب الاستشارات في فترة بعد الظهر وابتداء من الساعة الثالثة. 

وكان دياب قد إستهل لقاءاته مع رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي اكّد في بيان انّه بحث مع دياب بالاطار الحكومي من حيث الماهية والعدد وتوزيع الحقائب، كما اكد بري على برنامجها سيما لجهة محاربة الفساد والنهوض الاقتصادي والمالي. 

بعدها التقى دياب رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، الذي توّجه للشبان المتظاهرين بالقول: “يوم استشهد الرئيس رفيق الحريري لم نرم حجرا واحدا واتمى على الشبان التعبير بسلمية لأن الجيش جيشنا والقوى الأمنية هي لكل اللبنانيين”.

ثم جرى لقاء بين دياب ورئيس الحكومة السابق تمام سلام، وقال: “نحن وسط وضع غير مريح بالبلد خصوصاً أن فريقاً كبيراً غير موافق على ما يحدث وما شهدناه بالأمس في الشوارع لا يجوز ولا مطلب شخصيا لديّ وأتمنى أن تكون الحكومة على مستوى ما يتمناه كلّ مخلص لهذا البلد”. 

من جهته، أكدّ نائب رئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي، بعد لقائه دياب: “طالبنا بحكومة مصغرة تأخذ بعين الاعتبار المطالب وتنفيذ الاصلاحات، ونتطلع إلى أن تكون حكومة اختصاصيين فعالة”. 

والتقت كتلة التنمية والتحرير الرئيس المكلّف، واكّدت ان مطالبها عامة، ولا مطالب خاصة لها. وقال النائب انور خليل: “ويجب ان تنصب كل الجهود لتشكيل حكومة طوارئ انقاذية تتخذ اصلاحات واجراءات وجامعة من كل الاطراف وطلبنا ان يسعى لتمثيل الحراك لكي يكون شريكا بعملية الانقاذ”.

امّا كتلة المستقبل، فقد اكّدت بعد لقائها حسان دياب انّها “لن تشارك في الحكومة لا بطريقة مباشرة ولا بطريقة غير مباشرة”. وقال النائب سمير الجسر: “تمنينا على الرئيس المكلّف ان يكون تأليف الحكومة من اختصاصيين مستقلين”.

بدورها، اشارت كتلة الوفاء للمقاومة، إلى أنّ حكومة اللون الواحد وحكومة المواجهة ليس بذهن احد، بل يجب ان تستجيب لوجع اللبنانيين، واكّدت انّه “بقدر ما تكون الحكومة أكثر تمثيلاً تكون ناجحة”.

واعلن النائب نقولا نحاس عن كتلة “الوسط المستقل” بعد لقائه الرئيس المكلف تشكيل الحكومة حسان دياب “ان هناك فريق عمل قادرا على اعطاء الثقة للمجلس النيابي وبخاصة للناس. اخذ الثقة من الناس يتوجب انجازات، وتمنينا على الرئيس المكلف ان تكون الحكومة مصغرة، تتألف من مستقلين وخبراء، والاعداد لاصلاحات في البيان الوزاري. وليكن البيان الوزاري منطلقا للتوافق”.

امّا الكتلة القومية الاجتماعية، فاعتبرت انّ “الحكومة يجب أن تكون لكل اللبنانيين على قاعدة المعايير الدستورية وأن تعطي اشارات في جديتها للعمل على استعادة ثقة المواطنين المفقودة”. قبل الانتهاء مع كتلة الكتائب.

Post Author: SafirAlChamal