ka5uu1

الميناء: عائلة ″كاخية″ تزف ولديها الى مثواهما الأخير.. وتصعيد في وجه البلدية… روعة الرفاعي

عبد الرحمن كاخية 21 سنة وراما كاخية 18 سنة، هما ضحيتا الاهمال في شارع الأندلس في مدينة الميناء، حيث المباني القديمة في هذا الشارع آيلة للسقوط، وبالطبع من ضمنها مبنى ″الفوال″ الذي تقطنه عائلة كاخية والذي انهار سقف احدى غرفه على رأس الشاب عبد الرحمن وشقيقته راما ليل أمس عند الساعة الثانية فجرا، حيث عمل الجيران ومعهم الدفاع المدني وعناصر من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي على رفع الأنقاض وانتشال الجثتين من تحت الركام.

شهود عيان في الشارع أشاروا الى ان أصحاب المبنى عمدوا منذ فترة الى بيع عدد من أحجاره التي تعتبر أثرية لأحد تجار الآثار مما ساهم في انهياره جراء الأمطار الغزيرة التي تساقطت بغزارة ليلاً، لكن هذه المعلومات لم تتأكد بعد بانتظار الكشف الفني على المبنى.

اللافت أن السكان في شارع الأندلس، لطالما رفعوا الشكاوى الى بلدية الميناء بهدف ترميم الأبنية الآيلة للسقوط أو حتى السماح لهم بترميمها كونها مبان أثرية ولا يحق لهم تصليحها أو تأهيلها من دون اذن مسبق من مديرية الآثار، وفي حال قاموا بمثل هذا العمل فان موظفي الآثار وشرطة البلدية يكونون لهم بالمرصاد.

الأهالي في الشارع وجهوا أصابع الاتهام الى رئيس دائرة الهندسة في البلدية المهندس عامر حداد لعدم الاستجابة لمطالبهم، في حين أشار المهندس حداد لـ″سفير الشمال″ الى ان ″أي كتاب بخصوص المبنى المنهار لم يستلمه أو هو على الأقل لم يصل الى غرفته″.

الأهالي يطالبون بأموال الاتحاد الأوروبي للترميم

أهالي الضحيتين تركوا المنزل باتجاه منزل أحد الأقارب في منطقة حوش العبيد، فيما حالة من الغضب العارم تلف السكان في شارع الأندلس حيث يقول أحدهم: “كل البيوت آيلة للسقوط وهناك طلبات في بلدية الميناء بهذا الخصوص لكن ما من مجيب، فبالنسبة لي استحصلت على واسطة بهدف ترميم منزلي على حسابي الشخصي، فكيف ذلك؟؟؟ وأكثر البلدية لا تكشف ولا تصدر الانذارات بهدف اخلاء المباني لتنقذ نفسها من المسؤولية، وما كنا نخاف منه وقع اليوم”.

ويتابع: “نسأل القيمين على بلدية الميناء أين هي أموال الاتحاد الأوروبي المخصصة للترميم؟، سؤالنا موجه الى دائرة الهندسة في البلدية ورئيسها المهندس عامر حداد أين هي الأموال كيف يتم صرفها؟، لماذا لا تقومون بواجبكم تجاه منطقتكم؟، نعلم جيداً أن أموالا باهظة تأتي لمصلحة الآثار في المدينة، لكننا لا نرى شيئاً منها، سؤال يبقى برسم المعنيين؟، وحتى الساعة فان أحداً من المسؤولين لم يأت ليقف عند حقيقة الحادثة”.

تقول المواطنة هنية محمود المصري: “الشارع برمته يعاني من خطر الانهيار لكن بنسب متفاوتة، منزلي يريده صاحبه وفي كل مرة أناشده الترميم ويرفض ويطالبني بالخروج منه، وبرأيي متى سقط المنزل على رؤوسنا فان صاحبه هو المسؤول كونه قال للملأ بأنه يتمنى سقوطه على رؤوسنا، طبعاً نخاف على أنفسنا ولقد قصدت بلدية الميناء حوالي 23 مرة لكن من دون نتيجة وليس بامكاننا التوجه الى أي مكان آخر كوننا لا نملك القدرة على ذلك”.


فيديوهات قد تعجبك:

  1. بالفيديو والصور: محاولة اقتحام وتكسير بلدية الميناء ومنزل رئيس بلديتها

  2. بالفيديو: الميناء تودع ضحيتيّ المنزل المنهار عبدالرحمن وراما كاخية

  3. بالفيديو والصور: هكذا استفاق اهالي الميناء على هول الكارثة

  4. بالفيديو: صراخ وحزن من امام منزل عائلة كاخية بعد انهياره ومقتل شخص وشقيقته


    لمشاهدة فيديوهات اخرى اضغط هنا.


    لمتابعة اهم واحدث الاخبار في لبنان والعالم اضغط هنا.



 

Post Author: SafirAlChamal