PARIS, FRANCE - SEPTEMBER 20: Lebanese Prime Minister Saad Hariri and French President Emmanuel Macron (not seen) hold a joint press conference at the Elysee Palace in Paris, France on September 20, 2019. (Photo by Mustafa Yalcin/Anadolu Agency via Getty Images)

هل يُسافر الحريري الى باريس؟

رجّحت مصادر سياسية، ولكن بلا تأكيد، إمكان سفر الرئيس سعد الحريري الى باريس للمشاركة في الاجتماع الذي دعت اليه فرنسا حول لبنان بعد غد الاربعاء.     

وعلمت ″الجمهورية″ انّ الحريري كان يفضّل أن يشارك لبنان في هذا المؤتمر عبر وفد يترأسه وزير المال علي حسن خليل، الّا انّ الاخير آثَر عدم الذهاب، وتقرر بالتالي أن يشكّل وفد لبناني للمشاركة في هذا الاجتماع، ويضم كلّاً من المدير العام في القصر الجمهوري انطوان شقير والمدير العام لوزارة المال الان بيفاني، إضافة الى موظف كبير في وزارة الخارجية يرجّح ان يكون الامين العام للوزارة هاني شميطلي.   

 وفي هذا الصدد قالت مصادر بيت الوسط، رداً على سؤال عمّن سيمثّل لبنان في مؤتمر باريس بعد غد، انّ الترتيبات اتخذت على اساس ان يمثّل لبنان الأمين العام لوزارة الخارجية هاني شميطلي، تأسيساً على أنّ مستوى المشاركين في الاجتماع هو على مستوى وزراء الخارجية.     

وقيل للمصادر: أليس من المنطقي ان يمثّل الحريري لبنان بعد الرسائل التي وجّهها الى قادة الدول المدعوة الى المؤتمر طالباً الدعم؟ فأجابت: إنّ الدعوة الى المؤتمر لا علاقة لها بمضمون الرسائل التي وجهها الحريري، وإنها كانت خطوة مقررة سابقاً، وبالتالي لا علاقة تربط بين الخطوتين.

Post Author: SafirAlChamal