fuel1

إذلال اللبنانيين يُترجم في محطات المحروقات!… أحمد الحسن

يبدو ان إذلال المواطن اللبناني بات سمة السلطة السياسية التي تضعه في آخر سلم إهتماماتها، وربما تنتقم منه على ثورته الشعبية الرافضة للظلم والفساد والهدر والسرقات والاستغلال، وتصم آذانها عن صراخه ومطالبه، وتمعن في إغراقه بأزمات متلاحقة بدءا من إرتفاع سعر الدولار وما يجر من غلاء معيشة، الى أزمة المحروقات حيث شهدت بعض المحطات التي فتحت أبوابها أمس مشاهد لا تمت الى الانسانية بصلة، حيث كان المواطنون يصطفون لساعات في طوابير لتعبئة بضع ليترات من البنزين لاستخدامها في تنقلاتهم الضرورية.

في قراءة سريعة لما يحصل أمام محطات المحروقات، أنه عندما بدأ الدولار يشح في الاسواق، رفع اصحاب المحطات الصوت بوجه الشركات المستوردة للمحروقات التي تأبى ان تأخذ فواتيرها الا بالعملة الصعبة، الامر الذي رفضه اصحاب المحطات كونهم يلتزمون بتسعيرة وزارة الطاقة الصادرة اسبوعيا بالليرة اللبنانية، وبالتالي فإن قرار الشركات يعرضهم لخسائر كبيرة، فكانت المعالجة عبر اتفاق مع رئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري بفتح إعتمادات في المصارف يمكنهم من خلالها الدفع بالليرة اللبنانية مقابل الدولار، ولكن بعد مرور فترة من الزمن عدّل بعض المصارف هذه الاعتمادات ليدفع اصحاب المحطات نحو 85% من فواتير الشركات المستوردة للمحروقات بالليرة اللبنانية مقابل 15% بالدولار.

هذا الامر رفضته نقابة اصحاب المحطات ومع ازدياد ازمة شح الدولار في السوق اللبنانية وارتفاع سعره الى ما يفوق الـ 2000 ل.ل. تدخلت وزيرة الطاقة في الحكومة المستقيلة ندى البستاني واعلنت عن مناقصة لاستيراد المحروقات من قبل الوزارة مباشرة حيث كان من المفترض ان تفض عروض المناقصات يوم الاثنين المقبل، ولكن أصحاب المحطات لم ينتظروا هذا الموعد وأعلنوا إضرابهم المفتوح قبل أن يتراجعوا عنه ليل أمس بفعل الضغظ الشعبي الذي حصل.

يتساءل كثير من اللبنانين عن سبب عدم انتظار اصحاب المحطات لمعرفة ما ستؤول اليه المناقصات التي تجريها وزارة الطاقة يوم الاثنين المقبل؟ وعن صحة ما يتداوله البعض بأن الشركات المستوردة تعبر عن انزعاجها اليوم من تدبير وزارة الطاقة من خلال اصحاب المحطات الذين فاجأوا اللبنانيين باضرابهم ومن ثم بتراجعهم عنه، خصوصا أن اللبنانيين يكفيهم ما يعانونه من أزمات ومشكلات وما يواجهونه من سلطة غير مبالية بهمومهم، حتى تضاف الى معاناتهم أزمة محروقات ربما تكون مفتعلة..


فيديوهات قد تعجبك:

  1. بالفيديو: اشكال بين الجيش وعدد من الطلاب في الميناء

  2. بالفيديو: إشكال بين المتظاهرين ومشايخ دائرة الاوقاف في عكار

  3. بالفيديو والصور: اضرار جسيمة جراء اعمال الشغب في طرابلس

  4. بالفيديو: لحظة وقوع حادث السير المروّع الذي أدى لسقوط ضحيتين


لمشاهدة فيديوهات اخرى اضغط هنا.


لمتابعة اهم واحدث الاخبار في لبنان والعالم اضغط هنا.


مواضيع ذات صلة:

  1. ما هي ″حكومة التكنوقراط″ وكيف يمكن أن تحكم في لبنان؟… أحمد الحسن

  2. عصابات خطف الاطفال في الشمال.. حقيقة أم شائعات؟.. أحمد الحسن

  3. الجامعة اللبنانية في عكار.. حق ضائع بين خلافات السياسة… أحمد الحسن


 

Post Author: SafirAlChamal