fii8ee

هاشتاغ ″لبنان يحترق″.. نجوم وإعلاميين يعبرون عن حزنهم وغضبهم

تصدر هاشتاغ ″لبنان يحترق″، بعد ساعات قليلة من نشوب عدة حرائق، كانت قد التهمت مساحات خضراء كبيرة وحاصرت الناس في بيوتها، عددا من الدول العربية على رأسها لبنان والسعودية ومصر والإمارات، نظرا للتفاعل الكبير من قبل متابعي مواقع التواصل مع هذا الحدث المؤسف.

وأعرب عدد من النجوم والإعلاميين، عن حزنهم الشديد لما حدث في بلادهم التي كانت تتميز بالمساحات الخضراء الواسعة، مناشدين المسؤولين لسرعة التحرك وانقاذ ما يمكن إنقاذه من أرواح الناس المحاصره في بيوتها وما بقى من مساحات خضراء قبل أن يصل لها الحريق.

وناشدت مايا دياب المسؤولين عبر تغريده قائله:” يُسمع صراخ الناس المحاصرة في بيوتهم، في قلب النيران في بلدة الدامور بلا مساعدة.. منترجى الدولة تساعد الآن، اصوات الاستغاثة عالية والمسؤولين نايمين والطوافات لن تتحرّك قبل السابعة صباحاً.. لماذا؟؟

وقالت نيكول سابا: “يعني اذا ببيوتنا والهوا مجنون وعم بخبّط كيف بالشارع ومع هالنيران والحرايق الولعانة!!.. الله يرحمك يا طبيعتنا ويا خضار بلدنا شو صار فيك.. مشهد حزين وليلة حزينة بلبنان.. طبيعتنا عم تبكي وتتألم وانا كمان..عنجد”.

وعبرت سيرين عبد النور عن أسفها، قائله: “من قلبي بدعي وبطلب يا رب دخيلك تأمر مياه السماء المباركة تطفي هالنيران الشيطانية الوقحة.. يا رب ساعد كل العائلات والاطفال ما النا غيرك”.

أما الإعلامي نيشان قرر ان يفتح النار على المسؤولين بالدولة، معلقاً: “بالعربي، المسؤول هو المحاسب.. المسؤول هو من تقع عليه تبعات أي عمل، في لبنان حرائق، ومواطنون في كارثة! أين المسؤول؟؟؟؟ هل ينام المسؤول في حالات الطوارىء؟ اذا ابنك محروق، بتنام؟؟؟ اذا بلدك عم يحترق؟؟؟

ووافقه الرأي الاعلامي طوني خليفة، قائلاً:” يا رب احمي لبنان… شعبنا عم بموت حريق اليوم… وبكرا غريق مع أو شتوة بعد ما موتوه تشحشط عالطريق… فلوا يا فاشلين..للدول مقوماتها ورجالاتها..”.

Post Author: SafirAlChamal