batriun salt

معرض ″ملح البترون″.. وجوه ومحطات بذكريات مميزة… لميا شديد

ها هي مدينة البترون على موعد ثقافي جديد في إطار فعاليات مهرجاناتها الدولية لهذا العام. موعد يحمل ذاكرة وتاريخ البترون وناسها بقصصهم ورواياتهم، بفرحهم وحزنهم، بضحكاتهم ودموعهم.

″ملح″ معرض صور فوتوغرافية للفنان المصور فارس الجمال الذي يستعيد مع أبناء البترون تاريخ مدينتهم من خلال صور أهلها وكبارها وشيوخها الذين طبعوا محطاتها بذكريات مميزة.

الى Villa paradiso تعود ذاكرة البترون بين حنايا سوقها الاثري القديم في معرض نابع من تاريخ يحمل الكثير من حضارة البترون وعاداتها وتقاليدها من خلال صور  أهلها الذين ارتبطت وجوههم بمحطات جميلة من تاريخ المدينة.

في 24 آب الجاري تفتتح لجنة مهرجانات البترون الدولية، وفي اطار نشاطات مهرجاناتها لهذا العام، ومع المصور فارس الجمال معرضا بعنوان ملح يخلد وجوه بترونية وقصصها الفريدة من خلال إلقاء الضوء عليها والغوص معها في عالم مليء بالقصص الجميلة والمميزة.

يقول الجمال: ملح سيحمل معان كثيرة للبترون، لأنه يرمز لتاريخ بعيد يعود الى 40 و50 و70 عاما. وعندما قررنا إقامة هذا المعرض كان الهدف منه تكريم الناس الذين كانوا موجودين في السوق القديم ووجوههم ارتبطت بالسوق واليوم مع التطور السياحي الذي تشهده المدينة هناك وجوه لم تعد موجودة في السوق بل انتقلت الى أماكن أخرى.

ويضيف: وجوه ملح البترون هي بالفعل ملح البترون، أصحابها تقدموا في العمر وطبعوا تاريخ السوق والمدينة ببصمة لا يمكن أن تمحى. 35 وجها بترونيا في 35 لوحة أصحابها كان لديهم مؤسسات ومصالح وتجارات مختلفة في السوق القديم بالاضافة الى من أمضوا عقودا من الزمن في مهمة معينة وتبوأوا مسؤوليات ولديهم تاريخ طويل في العمل الانساني والمصرفي وقطاع الصيد البحري والنجارة وبيع الخضار والحدادة والدفاع المدني وبناء الحجر الرملي وغير ذلك.

ولفت الجمال الى ان الصور التقطت خلال شهر تموز 2019 وهناك أشخاص أدرجت أسماؤهم على لائحة التصوير للمعرض ولكنهم رحلوا عن هذه الارض في شهر حزيران قبل البدء بجولة التصوير ويتضمن المعرض صورا لوجوه معروفة تعود البترونيون عليهم وها نحن اليوم نخلد وجوههم وتاريخهم كل في مجال عمله.

فياض

يقول رئيس لجنة مهرجانات البترون الدولية المحامي سايد فياض: ملح ، معرض للصور الفوتوغرافية للفنان فارس الجمال، يمثل ابناء البحر، ابناء البترون، روحها وصداها.

الوجوه التي تراها في المعرض تحيي الذكريات البترونية؛ تروي قصصها، تهمس صوتها، تخلد ضحكاتها ودموعها.هذه الوجوه  رسمت مصير البترون، وطبعتها في ذاكرة كل زائر.”

ملح هو توجيه تحية لابناء البترون الطيبين، تخليدا لوجودهم بتسليط الضوء عليهم. فلنغص في عالمهم ولتحملنا امواج قصصهم الفريدة.

يضيف: معرض ملح يأتي من ضمن فعاليات مهرجانات البترون التي انطلقت في 28 حزيران ولا تزال مستمرة وهذا المعرض يفتتح عند الساعة السابعة مساء السبت 24 آب ويستمر لغاية 5 ايلول على ان تختتم فعاليات المهرجانات لهذا العام بمهرجان الافلام القصيرة المتوسطية بين 5 و8 ايلول.


مواضيع ذات صلة:

  1. ملحم زين يلهب مهرجانات جسر المدفون… لميا شديد

  2. مهرجانات المدفون.. جسر حياة وتواصل… لميا شديد

  3. البترون على موعد مع زوارها اليوم في مهرجان المأكولات البحرية… لميا شديد


 

Post Author: SafirAlChamal