أهمية الخيار في فصل الصيف..فهو بديل عن الأدوية!

أهمية الخيار في فصل الصيف.. وهو بديل عن الأدوية

يعتبر الخيار من النباتات الأصيلة القديمة الموجودة منذ زمن بعيد، وهو ينتمي في تصنيفه النباتي إلى العائلة القرعية التي تضم بعض النباتات الأخرى كالقرع والكوسا وغيرهما، وهو نبات مرطب جدا، وهو لذلك مفيد عند تناوله في أيام ارتفاع درجات الحرارة.

صحيح أن الخيار يحتوي على نسبة عالية من الماء. ولكنه يحتوي أيضا على بروتين ودهون وكربوهيدرات وعناصر معدنية مثل الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والفوسفور والزنك. ولكنه يحتوي على نسبة ضئيلة من الفيتامينات باستثناء فيتامين K الذي تبلغ نسبته 21%.

ويؤكد خبراء التغذية والأطباء أن للخيار فوائد عديدة للجسم.

فقبل كل شيء الخيار بديل للأسبيرين، لأن الماء الموجود في الخيار يساهم في التفاعلات القلوية وهو مثالي للبيئة الداخلية للجسم، ما يمنع زيادة الحموضة. لذلك يوصي الخبراء كبار السن بصورة خاصة بضرورة إدراج الخيار في نظامهم الغذائي، خاصة وأنه يخلق شعورا بالشبع. لذلك فإن ما يسمى “حمية الخيار” يمكن أن تخفف من عمليات فقدان الكتلة العضلية، التي تعتبر علامة واضحة لشيخوخة الجسم. وكذلك هشاشة العظام، وتخفف من علامات قرب ارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما يؤكد الأطباء أن الخيار مضاد قوي للالتهابات كالأسبيرين، ولكنه لا يضر بالمعدة. كما يحتوي الخيار على مركبات تمنع ظهور الأورام الخبيثة، وخاصة مركب نادر جدا cucurbitacin الذي يكبح نمو الورم الخبيث، وهذا المركب يستخدم حاليا كمادة أساسية في إنتاج أدوية لعلاج الأمراض السرطانية.

يحتوي الخيار على العديد من المركبات الكيميائية النباتية، ومضادات الأكسدة التي تقوم بدور فعال في مقاومة الجذور الحرة المسببة للأمراض المزمنة كأمراض القلب، وأمراض المناعة الذاتية، والسرطانات وغيرها. يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم. يحفز عملية التمثيل الغذائي، ويساعد على استيفاء الجسم من احتياجاته من السوائل، سواء أكان ذلك عن طريق مياه الشرب، أم من الأغذية، والتي قد تصل إلى 40% من إجمالي كمية المياه الآتية من الطعام. يساعد على فقدان الوزن، لأنّه يعتبر من الأغذية ذات المحتوى المنخفض من السعرات الحرارية.

 يساهم في ضبط مستويات السكر في الدم، ويمنع جميع المضاعفات ذات العلاقة بمرض السكري، يساعد على دعم حركة الأمعاء، وبالتالي تخفيف الإصابة بالإمساك.

يطهر الكبد ويساعد على دعم الجهاز الهضمي للتخلص من السموم، والنفايات المتراكمة في الدم والأمعاء بفضل قدرته على إدرار البول، وإخراج الفضلات من الجسم.

 يغذي الجلد التالف ويرطبه ، وذلك من خلال استخدام عصير الخيار موضعياً على البشرة، أو استخدام شرائح من الخيار، وتطبيقها مباشرة عليها مما يمنحها النضارة، ويقلل من تهيجها أو تورمها، حتى وإن كانت مصابة بالثبور، وغيرها من العيوب، ويساعد على محاربة ضربات الشمس، وتخفيف تورم البشرة بعد الإصابة بحروق الشمس القوية.

يحقق التوازن في الرقم الهيدروجيني للجسم، وخصوصاً بعد اتباع نمط غذائي حمضي، كالأطعمة المقلية، والأغذية المليئة بالسكر، والكربوهيدرات المكررة.

Post Author: SafirAlChamal