نهيد درجاني

انا بريء من دم هذا الشعر.. للشاعر نهيد الدرجاني في اهدن

وقع الشاعر نهيد الدرجاني ديوانه الاول “أنا بريء من دم هذا الشعر” في مبنى الكبرى الاثري في اهدن. بحضور النائب طوني سليمان فرنجيه ممثلاً  بالمحامي جو فرنجيه، رئيس بلدية زغرتا اهدن انطونيو فرنجيه، المهندس زياد مكاري، وحشد من الفاعليات والشعراء والادباء والاعلاميين والمهتمين وعائلة الشاعر ومحبيه.

حفل التوقيع الذي رعاه كل من البيت الزغرتاوي ودار النهضة العربية، تخلله كلمات لكل من السيدة سعيدة العم باسم البيت الزغرتاوي، والشاعر الدكتور فوزي يمين صديق صاحب الديوان، وجاء في كلمته: “بعد تجربة قديمة، ومريرة ربما مع الشعر على أنه استحالة، اقتنع اخيراً نهيد درجاني بان يطبع. واختار لباكورته، عن قصد او غير قصد، عنواناً غير بريء “أنا بريء من دم هذا الشعر”، مواربة منه للقول بأن هذه البراءة، في وجهها الآخر الخفي، ما هي إلا اتهام صريح بارتكابه جريمة من الدرجة الأولى وعن سابق تصور وتصميم”.

ثم كانت كلمة لصاحب الدعوة، شكر فيها رئيس البيت الزغرتاوي انطونيو يمين على رعايته ودار النهضة على طباعة كتابه وصديقه فوزي يمين على كلمته وتحريضه مع صديقه الاخر سميح زعتر على النشر، وشبه  الدرجاني نفسه بالستيني الذي يتعلم قيادة السيارة بعد أن تردد كثيرا في خوض هذه التجربة، ثم قرأ بعضاً من قصائده غير المنشورة.

وفي الختام وقع الدرجاني كتابه للمدعوين.

Post Author: SafirAlChamal