كرامي

كرامي لوفود فلسطينية: لستم وحدكم

استقبل رئيس “تيار الكرامة” النائب فيصل كرامي في دارته في بلدة بقاعصفرين الضنية، وفودا فلسطينية ورؤساء بلديات ومخاتير حاليين وسابقين من المنية والضنية، ووفودا شعبية من الضنية وطرابلس والمنية، وحضر الرئيس الفخري للجنة البيئة في الميناء وجمعية كشافة البيئة في لبنان نهاد زيلع، رئيس المحاكم الشرعية السنية العليا السابق رئيس جمعية مكارم الأخلاق الإسلامية في الميناء الشيخ ناصر الصالح، عضو مجلس بلدية طرابلس الدكتور عبدالحميد كريمة وشخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية ورياضية طرابلسية.

والتقى كرامي، وفدا من اتحاد العلماء المسلمين في المنية وعكار تقدمهم الشيخ مؤمن الرفاعي والسيد منذر الزعبي وبعض أعضاء مجلس بلدية المنية المنحلة، كما إستقبل وفدا من موظفي المستشفى الإسلامي من التابعية الفلسطينية، والتقى أيضا وفدا من الرابطة الإسلامية لطلبة فلسطين في الشمال تقدمهم رئيسها المهندس محمد درويش، وضم أعضاء مجلس الإدارة، وقدم الوفد درع فلسطين بداخله خريطة لكامل الاراضي الفلسطينية.

واستقبل كرامي وفدا من “حملة ائتلاف حق العودة للفلسطينيين” ضم ابو فراس موسى وهناء العينين ونوال الحسن.

وختم كرامي، لقاءاته باستقبال الفصائل الفلسطينية، وضم الوفد امين سر الدوري للفصائل الفلسطينية في الشمال خالد عودة، احمد الاسدي ممثلا حركة حماس، ابو سليم غنيم ممثلا حركة فتح، ابو وسيم مرزوق ممثلا حزب الشعب، ابو اللواء موعد ممثلا حركة الجهاد الإسلامي، احمد ابو القاسم ممثلا جبهة التحرير الفلسطينية، جلال وهبه ممثلا حركة فتح الانتفاضة، وعلي الأمير ممثلا القيادة العامة.

وتحدث النائب كرامي، شاكرا للحضور ثقتهم به لتحميله رسالة قضيتهم، وقال: “قضية الشعب الفلسطيني واللاجئين الفلسطينيين اليوم ليست قضية انسانية بل قضية وطنية تستوجب من الجميع وقفة موحدة لرفع الظلم عنهم، ولن نسمح ان يكون الزمن والقانون والحكام والعدو الصهيوني أيضا عليكم ولن نترككم وحدكم بل سنكون أول من يقف في صف أي حراك لنصرتكم، ونحن نطلب منكم وحدة الصف الفلسطيني لأن وحدتكم هي قوتكم، كما ندعوكم جميعا للتحرك سلميا وتحت سقف القانون وبالتنسيق مع كل الأجهزة الامنية اللبنانية، لأن ما يهمنا ويهمكم هو الحفاظ على الاستقرار اللبناني بالدرجة الاولى”.

أضاف: “نستغرب توقيت هذا القرار من وزير العمل، تزامنا مع صفقة القرن، ونحن لن نقدم لهم هذا الشرف، لأن هذه القرارات تقوي الموقف الاسرائيلي وتضعف الشعب الفلسطيني. واجبنا مد الشعب الفلسطيني بالقوة والدعم لا التآمر عليه، والمطلوب هو تطبيق القانون بما يراعي استثناء ظروف الفلسطيني في لبنان، وما زلنا حتى اليوم نعتبر ان قرار وزير العمل فيه حسن نية، ولكننا ان شعرنا بإصرار وغبن لن نسكت وسيكون لنا كلام آخر”.

وفي الختام، أكد كرامي انه سيكون مع “الاخوة الفلسطينيين في أي تحرك مطلبي محق لهم ولن نتركهم وحدهم وكل الوطنيين في لبنان إلى صفهم”.

Post Author: SafirAlChamal