مركز العزم

العزم الثقافي يحيي عيد الموسيقى بحفل للفنانة التونسية نوال بن كريم

ضمن سلسلة الأنشطة التي ينظمها لمناسبة اليوم العالمي للموسيقى، نظم مركز العزم الثقافي بالتعاون مع المعهد الفرنسي- طرابلس، حفلاً غنائياً موسيقياً للمغنية التونسية نوال بن كريم التي قدمت باقة من أغاني “البوب” الشرقي، على خشبة مسرح المركز بطرابلس.

بداية كانت كلمة نائب مدير المعهد الفرنسي في لبنان- نائب مستشار التعاون والعمل الثقافي- لوتشيانو ريسبولي الذي أشار إلى أن عيد الموسيقى بدأ الاحتفال  به منذ عام 1982 وأصبح عيداً عالميا، تحتفل به المراكز الثقافية حول العالم، وتلتقي الجماهير فيه من مختلف الألوان والأطياف و تقدم مختلف أنواع الموسيقى.

واضاف: “نحن نحتفل اليوم هنا في طرابلس، ضمن أكثر من ١٢٠ مدينة في العالم. وقد نظمنا كسفارة فرنسية ومراكز ثقافية فرنسية احتفالات في سبع مدن في لبنان هي: طرابلس، صيدا، جونية، دير القمر، زحلة، بعلبك وبيروت”.

وللمناسبة، عبر مدير مركز العزم الثقافي- بيت الفن عبد الناصر ياسين عن سعادته باختيار مدينة طرابلس لتحيي عيد الموسيقى مع باقة من المدن اللبنانية والعالمية، معتبراً أن ذلك يعبر عن عمق الروابط الثقافية بين طرابلس وفرنسا، ويعكس الوجه الحضاري المنفتح للمدينة، مثنياً على دور الموسيقى في التواصل والتقارب بين مختلف الثقافات والشعوب حول العالم.

تخلل الحفل مقطوعات غنائية للمغنية كريستال رميا.

 

Post Author: SafirAlChamal