جريصاتي تفقد شاطئ عكار: سنضرب بيد من حديد لحماية البيئة

أكد وزير البيئة فادي جريصاتي خلال مشاركته في “حملة تنظيف الشاطئ اللبناني”، عند شاطئ العبدة في عكار، على ضرورة أن تتحمل البلديات المعنية مسؤوليتها حيال جمع النفايات وفرزها، مشددا على أن كل بلدية تعمد الى رمي النفايات على الشاطئ سوف تحاسب، داعيا المجتع المدني الى توثيق المخالفات.

ولفت جريصاتي الى “أن النظافة سلوك وثقافة، منتقدا سلوك بعض المواطنين السيء لجهة رمي النفايات على الطريق كاشفا عن “بدء العمل لتحرير محاضر ظبط، بحق العابثين بالبيئة، والضرب بيد من حديد لحمايتها من التلوث”.

وتحدث جريصاتي خلال زيارته شاطئ عكار، حيث كان في استقباله النائب أسعد درغام، شخصيات سياسية وبلدية، وأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة من “مركز عكار للرعاية والتنمية” وعدد من الجمعيات البيئية والكشفية.عن أهمية الشاطئ في عكار على الصعيد السياحي”، داعيا إلى “الاهتمام به، والاستفادة منه، لأنه يشكل ثروة سياحية واقتصادية، وفي حال استثمرناه سيكون موردا اقتصاديا هاما لأبناء المنطقة، حيث سيوفر الكثير من فرص العمل.

وأعلن جريصاتي أنه سيتم إفتتاح مكتب لوزارة البيئة في محافظة عكار، حيث ستتولى كارمن نادر شؤون المكتب والتنسيق مع الوزارة وبلديات المنطقة والجمعيات والمجتمع المدني.

وأشار جريصاتي الى أهمية تنظيف مجاري الأنهر من المياه الآسنة مؤكدا المضي بخطط إنشاء أنابيب ومحطات الصرف الصحي، حتى نعطي عكار حقها في هذا الموضوع”.

وشدد النائب أسعد درغام على “ضرورة التعاون لنشر الوعي وتعزيز روح المسؤولية لدى المواطنين الذين يرمون نفاياتهم ويضرون بسمعة عكار واهلها”، مؤكدا “أننا لن نمشي قدماً ونحسن من وضع عكار ما لم نغير طريقة تصرفاتنا غير المسؤولة ولن نفلح مهما كررنا اتهام الحكومات والوزارت باي تغيير لان التغيير يجب أن يبدأ من المواطن”.

وأكد درغام “أن المشروع المقدم من الحراك المدني العكاري والذي يهدف لتطوير الشاطئ العكاري سوف يتم العمل على تنفيذه من قبل التيار الوطني الحر، لافتا الى أن المشروع يمضي بالطرق الأدارية والقانونية بغية تحقيقه”.

وتحدث باسم الحراك المدني كل من المهندس زكريا الزعبي والناشط إبراهيم وهبي، فشرحا مطالب عكار البيئية أهمها مراقبة الشاطئ من البلديات المعنية وتنظيم محاضر ضبط بالمخالفين والتشدد في تطبيق القوانين.

 

Post Author: SafirAlChamal