أفيوني: القطاع المصرفي متين والموازنة قبل نهاية أيار

أوضح وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا عادل أفيوني أنّ هناك إمكانيّة لأن ينتهي النقاش بالموازنة اليوم الأحد، وستكون هناك جلسة قريبًا في قصر بعبدا، مشيرًا الى “العمل على الانتهاء من الموازنة قبل نهاية أيار”.

وكشف أفيوني في حديثٍ لبرنامج “بيروت اليوم” على قناة MTV  أنّ “هناك بنودًا في الموازنة تُعالج التهرّب الضريبي نأمل أن تكون جذرية”، وقال: “إنّ التوجّه لمحاربة التهرب الضريبي والجمركي واضح عند كلّ الأطراف في الحكومة”.

ولفت أفيوني إلى أنّ الحقيبة الوزارية التي يتسلّمها أساسية، خصوصاً في الوضع الاقتصادي الدقيق الذي نمرّ به وهدفها بناء إقتصاد متطوّر وعصريّ ولا بدّ من التركيز على القطاعات الإنتاجية وأهمها قطاع المعرفة. وقال: “طرحتُ في الموازنة عدداً من الاقتراحات لتقديم حوافز للشركات التي تتعاطى الشأن التكنولوجي وهدفنا تسهيل مزاولة العمل واستقطاب الاستثمارات”.

وشدّد أفيوني أنّه “آن الأوان لتدعم الحكومة قطاع التكنولوجيا ومشروع التحوّل الرقمي هو في صميم المخطط الاقتصادي وهو مشروع استراتيجي لوقف الهدر والفساد ووزارة التنمية الإدارية هي المسوؤلة عنه”. إلا أنّه لفت في الوقت نفسه الى وجود أشخاص ذات فعالية في الإدارة وقال: “لبنان لديه إمكانات بشرية هائلة في قطاع التكنولوجيا ما يتيح لنا فرصة تنافسية”.

توازيًا، أشار الوزير أفيوني إلى أنّ “القطاع المصرفي متين ويدعم الدولة والوضع النقدي سليم وعلينا التركيز على ميزان المدفوعات والحفاظ على دور المصرف المركزي”، وقال: “لم أشارك في هندسة سيدر  الذي هو  فرصة مهمة للبنان لتحقيق النمو الاقتصادي ولا يُمكن خلق هذا النمو من دون أدواتٍ معيّنة منها خلق استثمارات كبيرة وهي بحاجة إلى أموالٍ طائلة لم تكن لتتوفّر لولا سيدر”.

وعن الورقة التي قدّمها وزير الخارجية جبران باسيل للحكومة، قال: “ورقة باسيل تتضمن أفكاراً ممتازة وهناك أمور أخذناها بعين الاعتبار ونقاط أخرى بحاجة إلى دراسة أكثر”.

Post Author: SafirAlChamal