adel-afiouni

أفيوني: هناك التزام بعدم المس بذوي الدخل المحدود

اعتبر وزير الدولة لشؤون الاستثمار والتكنولوجيا عادل أفيوني أن البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير كان قدوة ‏في حياته ورجل المصالحة والوفاق الوطني والسيادة وكلمة الحق.

وفي حديث الى برنامج “لقاء الأحد” عبر”صوت لبنان 93.3″، أشار أفيوني الى أن مشروع الموازنة يتطلب جرأة بهدف اثبات جدية الحكومة أمام الشعب اللبناني والمجتمع الدولي، مؤكداً أن الإيجابية تسود أجواء جلسات مجلس الوزراء على رغم اختلاف الآراء في بعض النقاط.

ورأى أفيوني أنه لا يمكن تحفيز النمو في ظل استمرار العجز وبالتالي فإن الأهم اليوم هو تخفيض نسبة العجز، لافتاً الى أن مشروع الموازنة سيشمل إصلاحات جذرية وبنيوية للاقتصاد تتضمن بنوداً عدة حول انتاجية القطاع العام ومكافحة الهدر.

وأكد أن كل القطاعات ستساهم في تخفيض العجز ومن بينها القطاع المصرفي، معتبراً من جهة ثانية أن استقلالية المصرف المركزي ضرورية لاسيما بعدما أثبت جدارته في المحافظة على الاستقرار المالي لسنوات.

واعتبر أفيوني أن الكتلة الأكبر في الموازنة تتوزع بين رواتب موظفي القطاع العام والدين العام والكهرباء، مشدداً على أن هناك التزاماً بعدم المس بذوي الدخل المحدود وهناك التزاماً من الجميع بموضوع عدم التوظيف.

وأضاف: “في أي مخطط اصلاحي هناك بعض المشاكل وبالرغم من أننا نأخذ وقتنا إنما هناك انطباع داخل مجلس الوزراء يشير الى التصميم على التنفيذ”.

وعن الأملاك البحرية، قال أفيوني: إن هذا الأمر قيد الدراسة وما يُحكى عن تحييدها غير صحيح.

 

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.