محاكمة

محاكمة لطلاب كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية

بالتعاون مع نقابة المحامين في طربلس، نظمت كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في “الجامعة اللبنانية ـ “الفرع الثالث، “محاكمة صورية”، وذلك في دار النقابة في طرابلس.

وقد حضر المحاكمة نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد، وأعضاء مجلس النقابة والرئيس القاضي أحمد رامي الحاج، ومدير الكلية الدكتور محمد علم الدين، ومديرة كلية الآداب جاكلين أيوب، وأساتذة حقوق وعدد من المحامين ومحامين متدرجين، وطلاب حقوق وأهالي الطلاب ومهتمّين.

البداية مع النشيد اللبناني، ثم كانت كلمةً ترحيبية من الدكتور محمد ملص الذي أكّد على “أهمية المحاكمات الصورية كوسيلةٍ مبتكرةٍ في تدريس علم القانون في كليات الحقوق،حيث تهدف الى إكساب الطلبة المهارات القانونية وتقديم المرافعة الشفوية، وتدريب الطالب بشكلٍ عملي على إجراءات المحاكمة”.

ثم كانت كلمةً لمدير كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية في “الجامعة اللبنانية “الفرع الثالث الدكتور محمد علم الدين استهلها بتوجيه الشكر للنقيب المراد ونقابة المحامين في طرابلس، على استضافة هذا النشاط، وعلى وضع مسرح النقابة بتصرف هذه المحكمة الصورية واوضح اهمية رسم طلاب الكلية مشهداً لخدمة العدالة من على قوس المحكمة، حيث يُساق المتهم الى قفص الإتهام وفق الأصول مخفوراً، في حين يترافع الإدعاء كما الدفاع عارضين مالديهم من ادلةٍ وبراهين وحجج قانونية ومقاربات منطقية، مستخدمين أفضل مالديهم من مهارات وقدرات فكرية وخطابية”.

ثم ألقى نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد كلمةً قال فيها ان دار نقابة المحامين في طرابلس، مسرحٌ وملتقى وطني تلتقي فيه الناس على إختلافها، لأنها كانت وستبقى المنبر الذي يُعبر عنه بالحقّ الإنساني والكرامة الإنسانية وبالبعد الوطني والدفاع عن الوطن بمساحاتٍ مختلفة، وهدفنا أن نرتفع بنقابتنا معكم جميعاً حتى يعبق تاريخ نقابة المحامين بعطاءاتها وجديتها وحضورها ووجودها.

ثم قدّم طلاب الحقوق “المحاكمة الصورية” حول جريمة شرف تمثّلت بقتل زوجٍ لزوجته بعد كشفه لخيانتها.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.