riyyw

الرياضي أول المتأهلين لنهائي بطولة لبنان بكرة السلة

تأهل نادي الرياضي الى نهائي بطولة ألفا لبنان لكرة السلة للمرة السادسة على التوالي بعد فوزه بالسلسلة (3-1)، وبالمباراة بنتيجة (73-65)، على نادي الشانفيل الذي كان واحدا من أبرز المرشحين لاحراز لقب بطولة لبنان منذ بداية الموسم، نظراً لما يملكه من أسماء لاعبين في صفوفه وعلى رأسهم النجم فادي الخطيب، هذا بالإضافة للامكانات المالية الطائلة التي يمتلكها.

كان الشوط الأول متكافئ الأداء والمستوى بين الفريقين، انتهى بالتعادل على النقطة 16 لكل فريق. في حين بدأ النادي الأصفر بفرض طريقة لعبه وايقاعه في الربع الثاني أمام تباطؤ دفاعي من قبل لاعبي المدرب فؤاد أبو شقرا، نجح من خلاله لاعبو الرياضي بصنع فارق الستة نقاط مع نهاية الشوط الأول من المباراة.

كارثة الكوارث لنادي الشانفيل كانت في الرميات الثلاثية، فبالرغم من امتلاكه مسددين من الطراز الرفيع، الا أنهم لم ينجحوا بتسجيل سوى 3 ثلاثيات من أصل 17 تسديدة، وذلك بسبب الدفاع المحكم الذي اعتمده لاعبو الفران وقيامهم بالحد من المفاتيح الهجومية للشانفيل.

تابع النادي الرياضي تألقه في الربع الثالث، خصوصاً مايسترو الفريق اللاعب اسماعيل أحمد، الذي وضع كل ما يملك من خبرة لمساعدة زملائه بالفريق، بالإضافة الى صخرة الدفاع جان عبد النور والعقل المدبر للفريق اللاعب وائل عرقجي الذين قاموا بأدوارهم على أكمل وجه لانهاء الربع الثالث بفارق الخمسة نقاط بنتيجة (52-47)، في المقابل لم يكن أجانب الشانفيل بأحسن أحوالهم، خصوصاً اللاعب دواين جاكسون الذي أظهر عن قلة خبرة كبيرة، باتخاذه تسديدات في أوقات خاطئة وبشكل متسرع، بالإضافة الى بولدز الذي اكتفى فقط بتسجيل 4 نقاط في المباراة.

أفضل مسجل في المباراة كان اللاعب فادي الخطيب (23 نقطة)، الذي وضع كل جهده، ولم يبخل بأي نقطة عرق على أرض الملعب لاخراج فريقه من المباراة بفوز يعيد له الآمال، الا أن كل جهوده ضاعت هباء، وأثبتت كرة السلة مرة جديدة أن يدا واحدة لا تصفق، في ظل الضياع التام لزملائه في الفريق، وغياب التجانس والإنسجام فيما بينهم، عكس نادي الرياضي تماماً والذي منذ دخوله الى المباراة كانت عينه على الفوز، وكان له ما أراد، بانهائه المباراة لمصلحته وباقصاء نادي الشانفيل، والتأهل الى نهائي البطولة.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.