electuii2

إنتخابات طرابلس الفرعية.. لمن يهمه الأمر… غسان ريفي

لم ترتق الانتخابات الفرعية في طرابلس الى المستوى الذي كان يتطلع إليه تيار المستقبل، حيث ما تزال نسبة الاقتراع ضئيلة قياسا مع إنتخابات سابقة، وذلك بفعل إنعدام الحماسة لدى أكثرية الطرابلسيين تجاه المشاركة، نظرا لغياب الشعار السياسي، وإعتبار البعض أن الانتخابات شبه محسومة بعدما وقف كثير من القيادات السياسية في المدينة خلف مرشحة تيار المستقبل ديما جمالي، إضافة الى مقاطعة قوى 8 آذار إحتجاجا على قرار المجلس الدستوري الذي كان برأي قياداتها ظالما بحق المرشح الطاعن طه ناجي الذي تعتبره فائزا.

لذلك بدأ اليوم الانتخابي باردا، وإستمر حتى ساعات الظهر، وإختلفت نسبة البرودة من منطقة الى أخرى، حيث بلغت النسبة في بعض المناطق الشعبية 6 بالمئة تدنت في مناطق أخرى الى 4 بالمئة، ولم تتعد في جبل محسن الـ 2 بالمئة، ما يشير الى أن هذه الانتخابات الفرعية هي ″لمن يهمه الأمر″.

في جولة لـ ″سفير الشمال″ على بعض المراكز في مناطق طرابلسية مختلفة، كانت هناك حالة ملل تفرض نفسها على أقلام الاقتراع التي خلت صباحا من الناخبين كما من المندوبين باستثناء مندوبي تيار المستقبل، ثم إلتحق بها عند الساعة العاشرة مندوبي المرشح يحيى مولود بسبب التأخير في توقيع التصاريح لهم من قبل محافظ الشمال رمزي نهرا، أما سائر المرشحين مغاب مندوبيهم بسبب قلة الامكانات لديهم، في حين كانت ماكينة تيار العزم حاضرة أمام مراكز الاقتراع، بالتنسيق مع غرفتي عمليات تم إنشائهما لهذا الغرض، وقد عبر الرئيس نجيب ميقاتي عن رضاه على عمل هذه الماكينة بعد الادلاء بصوته، إضافة الى حضور مماثل لماكينة تيار المستقبل التي كانت على إتصال بغرفة العمليات التي قادها أمين عام تيار المستقبل أحمد الحريري، وماكينة النائب محمد كبارة التي أقامت نقاطا ثابتة أمام بعض المراكز ونفذت جولات سيارة في المناطق الطرابلسية، يضاف الى ذلك حضور لأنصار اللواء أشرف ريفي أمام  بعض المراكز.

في غضون ذلك إستقبل النائب فيصل كرامي أنصاره في مكتب الرئيس عمر كرامي تأكيدا لمبدأ المقاطعة، وأكد في تصريح له أننا ما زلنا نعتبر أن طه ناجي فائزا، وأن الرابح لا ينافس الخاسر، مشددا على أن من حق طرابلس أن تقاطع.

لا شك في أن النسبة الضئيلة التي سجلت في صناديق الاقتراع في فترة ما قبل الظهر، دفعت الكثير من الماكينات الى تكثيف جهودها تمهيدا لمرحلة ما بعد الظهر، حيث يتوقع البعض أن ترتفع نسبة الاقتراع الى حين إقفال الصناديق.


مواضيع ذات صلة:

  1. الحريري في طرابلس دعما لمرشحته.. و″زبدة″ الزيارة السياسية في دارة ميقاتي… غسان ريفي

  2. هل تحرّك زيارة الحريري والسنيورة الى طرابلس السوق الانتخابي؟… غسان ريفي

  3. المستقبل من أعلى الهرم الى القاعدة.. الى إنتخابات طرابلس درّ… غسان ريفي


 

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *