judgmern

مكافحة الفساد ستقف عند ابواب استقلالية القضاء… مرسال الترس

يمر اللبنانيون هذه الايام بمرحلة دقيقة جداً من عدم التوازن عنوانها مكافحة الفساد نتيجة عدم وضوح الرؤية لما يمكن أن تنتهي اليه هذه المهمة المعقدة جداً اذا لم نقل المستحيلة. من منطلق أن السوابق في قضايا أخرى أقل تعقيداً بكثير لم تؤد الى أية نتائج ملموسة.

صحيح ان حزب الله كان سبّاقاً في حمل لواء طرح هذه “الثورة” في بلد تتحكم فيه مافيات فساد متنوعة من بابه حتى محرابه، بعدما سيطرت قناعة تامة بأنه ليس من السهل اطلاقاً اقتلاع هذه الآفة من جذورها بين ليلة وضحاها. ولكن كل المعطيات تشير الى أن الحزب جاد في ما يطرح، وبقية الافرقاء من كل الاحزاب والتيارات لم يتوانوا عن ملاقاته بالتصريحات التي تدعو الى مواجهة ما هو قائم والذي يهدد بنية الدولة المالية والاقتصادية والاجتماعية.

عدم ثقة اللبنانيين بامكانية نجاح المهمة مرده الى أنهم يعيشون منذ بضعة عقود أزمات متلاحقة ليس أقلها النفايات التي تحولت الى جبال على الشاطئ المتوسطي الذي كان يمكن أن يتحول قبلة لسياح من كل دول العالم. والى أنهر على الطرقات. ناهيك عن الفشل في حل أزمة كهرباء قضت على أخضر ويابس موازنات ظلت معلقة لسنوات، ودين يتصاعد بدون حسيب أو رقيب… والى آخر معزوفات الفساد المتنوعة ونهب المال العام الممتد على مساحة الوطن.

إزاء هذا الواقع يرى العديد من المراقبين أن الوصول الى نتائج عملية وجدية لمواجهة هذه الحالة الخارجة عن المألوف، لها مدخلٌ محوري قد يكون وحيداً ألا وهو استقلالية القضاء. فحين تتحرر السلطة الثالثة في تراتبية الدولة من تسلط السياسيين وامساكهم برقابها من خلال التقديمات والتعيينات وما اليه، ويتم اختيار اعضاء مجلس القضاء الاعلى عبر الانتخاب المباشر من القضاة انفسهم بعيداً عن أية سلطة رقابية سياسية أو دينية أو ما شابه، ويعمل هذا القضاء المتحرر من القيود على إعادة بناء نفسه وتوزيع القضاة على المناصب والمحاكم. عندها يمكن الركون الى أن الرحلة الطويلة لمحاربة الفساد قد بدأت خطوتها الأولى الصحيحة في رحلة الالف ميل. والاّ فان المافيات غير المنظورة التي ستحرك الطوائف والمذاهب لحماية رؤوسها، ستبذل كل ما هو ممكن، وتنفق جزءاً من تلك الاموال التي نهبتها، من أجل استمرار منظومتها الشريرة، عبر اختراع واستنباط العراقيل ووضع العصي في دواليب أي مكافحة للفساد. ومن لا يصدق…فلينتظر!..


مواضيع ذات صلة:

  1. الاميركي هدّد لبنان.. والرّد من الاردن… مرسال الترس

  2. السنيورة لن يدخل أي سجن… مرسال الترس

  3. الثقة الحقيقية.. لدى إقتلاع الفساد… مرسال الترس


 

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *