fransabank

وفد إقتصادي صيني متعدد الاختصاصات يجول في طرابلس بدعوة من فرنسبنك

بدعوة من إدارة مصرف فرنسبنك وبتوجيهات من الرئيس عدنان القصار، زار وفد صيني متعدد الاختصاصات الاقتصادية ويهتم بشكل محوري بالمشاريع المتعلقة بالبنى التحتية والسكة الحديد ضم المدير العام المساعد للشركة المحدودة في المكتب 25 لسكة حديد الصين لي هونغبي، ورئيس مجموعة الثروة الذهبية زهنغ جياشينغ، وعدد من رجال الاعمال، مدينة طرابلس وكانت محطتهم الأولى فرع فرنسبنك الرئيسي في الجميزات حيث كان في إستقبالهم المدير الإقليمي نزيه شعراني حيث عقد إجتماع جرى خلاله إستعراض الأوضاع الاقتصادية المختلفة في المدينة.

وأشار المدير شعراني الى ما يقوم به فرنسبنك على الصعد الاقتصادية والاجتماعية، ودعم المشاريع والنشاطات المختلفة، لافتا الى الاهتمام الكبير الذي يوليه الرئيس عدنان القصار لهذه النشاطات، فضلا عن همه الأساسي المتمثل في إجراء كل أنواع التواصل بين الجانبين الصيني واللبناني، سواء بما يتعلق بحزام الحرير، أو لجهة جذب الجانب الصيني الى لبنان، لا سيما طرابلس التي تمتلك كل القدرات والامكانات والمرافق والموقع الجغرافي لاطلاق كل أنواع المشاريع سواء في لبنان أو في المنطقة.

fransabank2

بعد ذلك زار الوفد الصيني مستشار الرئيس سعد الحريري لشؤون الشمال عبد الغني كبارة، وعقد إجتماع جرى خلاله البحث في الامكانات التي يمكن أن تقدمها طرابلس لكل المستثمرين الراغبين في العمل ضمن هذه المنطقة، ثم قدم كبارة عرضا متكاملا للوفد الصيني عن مرفأ طرابلس وقدراته، والمنطقة الاقتصادية الخاصة والدور المنوط بها، ومصفاة طرابلس التي تشهد مشروعا جديدا ينفذه الجانب الروسي، ومعرض رشيد كرامي الدولي القادر على لعب دور كبير على صعيد الانماء والتنمية، فضلا عن السكة الحديد التي من شأنها أن تربط لبنان بسوريا وعبرها الى تركيا وأوروبا.

وأكد كبارة أن رئيس الحكومة سعد الحريري يولي إهتماما كبيرا لهذه المشاريع.

fransabnk4

ثم إنتقل الوفد الصيني الى مرفأ طرابلس حيث كان في إستقباله مديره أحمد تامر الذي أطلعه على تجهيزات المرفأ وعلى رصيف الحاويات الذي تقوم بتشغيله شركة غولفتاينر وتحقق فيه تطورا هاما، وقدم شرحا عن مشروع البنى التحتية الذي من شأنه إحداث مزيد من التطور في المرفأ، كما زار الوفد المنطقة الاقتصادية الخاصة، وإستمع من الموظفين المعنيين الى شروحات كاملة حول دورها والمراحل التي قطعتها مراحل العمل.

كما زار الوفد الصيني غرفة التجارة في طرابلس وكان في إستقباله نائب الرئيس إبراهيم فوز، بحضور مديرة الغرفة ليندا سلطان، مسؤول جمعية “تران تران” كارلوس نفاع، والمدير الاقليمي لفرنسبنك نزيه شعراني، ورحب فوز باسم الرئيس توفيق دبوسي بالوفد، عارضا للمشروع الإستثماري الكبير الذي تطلقه الغرفة ويقضي بتوسعة المرافق العامة في طرابلس والشمال من مرفأ طرابلس لتبلغ مساحته عشرة ملايين واربعماية وإثنين وخمسين متراً مربعاً ومطار الرئيس رينيه معوض (القليعات) لجعله مطاراً دولياً بأبعاده التقنية والخدماتية، وإتساع مساحة المنطقة الإقتصادية الخاصة لتتعدى مساحتها الصغيرة الحالية بملايين الأمتار المربعة وذلك على طول واجهة بحرية تمتد من ميناء طرابلس وصولا حتى منطقة القليعات في عكار ويضم المشروع بدوره مجموعة مشاريع ذات إختصاصات متعددة من نفط وغاز وبتروكيميائيات ومنطقة صناعية ومستودعات تخزين وحوض جاف، وبمحاذاة الواجهة البحرية هناك سكة للحديد يتجدد دورها بشكل يختلف عما كانت عليه في الماضي ويوفر المشروع الإستثماري الكبير في لبنان من طرابلس الكبرى آلآف فرص العمل ويجعل من طرابلس منصة واعدة لجذب مختلف الإستثمارات الدولية لا سيما الصينية منها”. 

كما تحدث كارلوس نفاع عن تاريخ محطة القطار، والمشاريع المرصودة لإعادة الإعتبار الى دورها في حركة النقل التجاري سواء اكان ذلك من الجانب الفرنسي أو البنك الإسلامي للتنمية.

وفي الختام أبدى الوفد الصيني إعجابه بسلة المشاريع الإنمائية والإستثمارية التي إطلع عليها والتي تهتم غرفة طرابلس بوضعها امام حركة الإستثمار الدولي، مبديا شكره لحرارة الإستقبال، مشددا على أن الصين تتطلع دائماً الى بناء أوسع وأوثق العلاقات الإقتصادية مع لبنان عموماً وبشكل محوري مع طرابلس والشمال.

fransabank35

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *