darwish 2am

النائب درويش من مدرسة ″العزم″: لن نغطي المخالفات رغم وجودنا في الحكومة

اكد النائب علي درويش ان كتلة الوسط المستقل لن تسكت اخطاء الحكومة حتى وان كانت ممثلة فيها، متمنياً على الكتل النيابية الممثلة في الحكومة محاسبة وزرائها وعدم تغطية المخالفات التي قد تصدر عن أي منهم. 

ورأى ان تطبيق الطائف والغاء الطائفية السياسية هو خير وسيلة للابتعاد عن المحاصصة السياسية والطريق الوحيد لوصول الكفاءات الى الدولة. 

واعتبر أن الدولة التعويض على ابناء جبل محسن والتبانة الذين عانوا الكثير بسبب الاحداث التي مرت بهم في السنوات الماضية. 

كلام النائب درويش جاء خلال لقاء حواري تحت عنوان ″دور النائب كممثل للامة اللبنانية″ مع طلاب الصف الثالث الثانوي في مدرسة ″العزم″ في طرابلس. 

بداية كلمة ترحيب باسم الاسرة التعليمية القتها المربية سوزان السيد رحبت فيها بالنائب درويش ورأت أن هذه اللقاءات من شأنها إغناء الثقافة السياسية لدى الطلاب والتواصل المباشر مع ممثلي الشعب. 

النائب د.درويش بدا كلامه قائلا : ″لقد دخلنا للمجلس النيابي لنمثل طرابلس في كتلة على رأسها الرئيس نجيب ميقاتي. و لذلك ليس من المسموح لنا إلا أن نكون فاعلين ولا يمكن أن نكون إلا ناجحين″. 

وأضاف: ″من اهم التحديات التي يمكن أن تواجهكم، هو تحديد الاختصاص الجامعي، والذي يتحدد بشكل كبير بناء على ثلاثة مؤشرات: سوق العمل، الأهل والطلاب أنفسهم، مع الاخذ بعين الاعبتار حاجة الاسواق للاختصاصات الجديدة بسبب التخمة في الاختصاصات العلمية كالهندسة والطب مع التركيز على التكنولوجيا، خاصة وأن لبنان يتجه اليوم نحو الحكومة الالكترونية″. 

وذكّر النائب د.درويش أن مهمة النائب تتمثل في التشريع ومراقبة أعمال الحكومة، لافتاً إلى أن ″لدى الكتلة عشرة مشاريع قوانين تخص مدينة طرابلس بكل قطاعاتها″. 

ورداً على سؤال حول دور النواب في ظل حكومة تمثل المجلس النيابي قال: ″في التركيبة اللبنانية شوائب وعلينا ايجاد حل لها لنستطيع أن نغير الواقع. وتمنى النائب د.درويش إلغاء الطائفية السياسية التي يمكن ان تحسن الواقع الذين نحن فيه″. 

ولفت النائب د.درويش أن ″وجود جميع الكتلة في الحكومة لا يعني أننا سنغطي اخطاءها،وهذه مسؤولية مختلف الأطراف، معلناً استعداد كتلة “الوسط المستقل” لمحاسبة الحكومة في حال الخطأ أو التقصير. 

ونفى النائب د.درويش نافيا قدرة هذا النظام تأمين العدالة والمساواة بين الجميع لذلك طرحت اليوم تطبيق الطائف وإلغاء الطائفية السياسية لان المحاصصة السياسية والطائفية تنمع وصول الشخص المناسب إلى الموقع المناسب. 

وأمل النائب د.درويش أن تضع مختلف الكتل النيابية برنامجاً واضحاً يتضمن مجموعة من العناوين، ″وهذا ما قامت به كتلتنا، حيث طرحنا عناوين عدة من أهمها حق المرأة اللبنانية في اعطاء الجنسية لابنائها، إضافة إلى العديد من مشاريع القوانين الأخرى″. 

وفي ملف الانتخابات الفرعية، أكد النائب د.درويش أننا نؤكد أن المجلس الدستوري هو المرجع الأعلى في القضاء اللبناني وبالتالي لا يمكن نقض قراراته”، معلناً القبول بما سيصدر عنه أياً يكن الرأي الشخصي 

وحول الواقع الطرابلسي، أكد النائب د.درويش ان المدينة ليست بخير، مشيرا إلى مجموعة من المشاريع الإنمائية على أجندة الكتلة، تستهدف الموافق الأساسية في المدينة. 

وحول خطة الكهرباء، ذكّر د.درويش “أننا ننتظر رد الحكومة اللبنانية على مشروع ″نور الفيحاء″ لتامين الكهرباء في طرابلس و جوارها، وفي حال لم تسر الأمور على النحو الإيجابي، فإننا سنعلن للراي العام من يعرقل هذا المشروع″. 

وعن دور الجامعة اللبنانية في تنظيم سوق العمل، كشف د.درويش عن لقاء عقد مع رئيس الجامعة اللبنانية البروفيسور د.فؤاد أيوب، و رئيس مجلس الخدمة المدنية لوضع رؤية تحدد اختصاصات فروع الجامعة اللبنانية في كل منطقة حسب حاجاتها. 

وحول حقوق المراة شدد د.درويش على ضرورة المساواة بين المرأة والرجل، معولاً على الشباب الصاعد في إحداث التغيير الثقافي، مع الحفاظ على تقاليدنا، بما يؤدي إلى تعزيز دور المرأة التي تعد العمود الفقري للمجتمع. 

وختم النائب د.درويش مشدداً على ضرورة اعتماد سياسة النأي بالنفس في العلاقات اللبنانية العربية، مؤكداً أن العدو الوحيد لنا هو العدو الصهيوني الذي يحتل أرضنا، وعلينا العمل لتعزيز العلاقات العربية بعيدا عن التشرذم و الصراعات″. 

ثم كانت كلمة لمديرة مدرسة العزم هبة نشابة شددت خلالها على أن المنظومة الفكرية التي تبني البلد يجب ان تكون إيجابية لتحقيق التغيير النوعي، وعليناالعمل لفصل القضاء عن السياسة و إلغاء الطائفية السياسية. 

وتمنت على الطلاب تقبل الرأي الآخر و النضال من اجل تحقيق الثوابت مؤكدة على العيش الواحد، مؤكدة على دور النظام التعليمي في غرس مفاهيم المواطنة الصحيحة.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.