asil2

جريمة مروعة.. مقتل طالب ذبحا

 قتل طالب جزائري في كلية الطب في العاصمة، يدعى أصيل بلالطة ويبلغ من العمر 23 عاماً، ذبحاً في غرفته بوقت متأخر من يوم أمس الأحد، وذلك داخل الحي الجامعي الحكومي في ضاحية ″بن عكنون″.

وأفادت المعلومات بأنّ الأنباء تضارب حول ما إذا كان زميل له قد قام بعملية القتل، أو مجموعة من الأشخاص دخلت الحرم الجامعي في العاصمة الجزائرية من دون تخضع للتفتيش، ونفّذت الجريمة.

ومع شيوع الخبر، انتقلت الفرق الأمنية إلى مسرح الجريمة لكشف ملابسات الحادثة، في وقت يشهد  مقر السكن الطلابي تعزيزات أمنية مشدَّدة.

ونقلت قناة ″العربية″ عن أصدقاء الضحية أن الطالب دخل غرفته في حدود الساعة السابعة مساء، ليدخل وراءه شابان غريبان عن الإقامة، قاما بذبحه بخنجر، ثم أخذا مفاتيح سيارته، وكتبا على أحد الجدران عبارات غير مفهومة بدمه، قبل خروجهما من الإقامة بعد سرقة سيارته.

وتأتي هذه الجريمة، بعد أيّام على قتل طالب من الزيمبابوي أمام الجامعة بمدينة عنّابة شرق الجزائر، إثر تلقيه طعنة بسكين من طرف مجموعة شباب من أجل سرقة هاتفه المحمول وأمواله، وهي جريمة وصفت بالحادث العنصري.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *