الاب

بعد إنتحار جورج زريق.. الأب داوود يهاجم الكنيسة وتبذير المطارنة

شن الأب ثاوذوزس داوود هجوما عنيفا على الكنيسة الأرثوذكسية مطارنة الاغتراب، بعد إنتحار المواطن الأرثوذكسي جورج زريق بسبب عدم قدرته دفع الأقساط لأولاده، فكتب على صفحته على الفايسبوك: الله يرحمك يا جورج زريق ويصبّر عيلتك، لو كنت عارف إنّو ″بطران″ في الاغتراب بمجمع كنيستك معاشو السنوي هو:

ثابت 222 الف دولار، ورسم كل زيارة رعية كل يوم أحد 5 آلاف دولار وفي كلام من أبناء أبرشيته عن معاشين وهميين- قيمة كل معاش 150 ألف دولار، يعني يا جورج لو كنت عارف إنّو مجموع معاش هيدا الفاسد يلي بيتخطى النصف مليون دولار عالأكيد وإذا كان موضوع المعاشين الوهميين صحيح بصير يتخطى ال 750 ألف دولار بالسنة وهو مفروض يكون نادر الفقر ما كان أحسن لك تروح تحرقو وما تحرق حالك؟ (وبهذا كنت صرت حكم الله فيه قبل الأوان) وبدك تعرف عن معاشات غيرو ومواكب سياراتهم ومن كل الطوائف؟. الله يرحمك يا جورج ويرحم عيلتك ويرحم هالكنيسة، مع أنو يلي عملتو ما كان لازم ينعمل.

ثم ردّ الأب داوود على كثير من السائلين فقال: لمن سألني على الخاص من الأصدقاء ولمن يبثون سمومهم على الصفحة أقول إنه لا دخل للمتروبوليت إفرام كرياكوس بهذا البوست. سيدنا ليس من أساقفة الأغتراب. لو تقرأون جيداً قبل الظن والتعليق.. سيدنا أنسان طيب ومن القلة الباقية.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.