anfe sheka

تحركان معاكسان بين انفه وشكا: مع وضد شركات الاسمنت… فاديا دعبول

لم يكن اليوم العالمي للسرطان في 4 شباط عاديا هذه السنة مثل السنوات السابقة، حيث شهدت ساحة انفه، بدعوة من شبان الكورة، مظاهرة سلمية، كان من المفترض اقامتها امام حديقة شكا، الا ان موظفي شركة الترابة الوطنية – السبع نظموا في التوقيت المحدد لها، وقفة تضامنية مع ادارة شركتهم، ما دفع لتحويلها الى ساحة انفه تجنبا لاي تصادم بين التحركين. فكان  الشعار: ″بدا نهز الكورة الارضية″ وذلك ضد ″شركات الموت″ التي وفق بيان الدعوة ″تنتهك جبالنا وثرواتنا الطبيعية باشنع الطرق الممكنة وباخطر الادوات المتوفرة″، وهي ″السبب الرئيسي لتلوث هوائنا ومياهنا، وهي المتهم الاول والاخير بمقتل اكثر من الف شهيد لبناني من الكورة، استشهدوا بعد معاناة طويلة او قصيرة مع هيداك المرض″. فتحولت هذه الذكرى العالمية الى ذكرى لجميع شهداء السرطان في لبنان تضاء فيها الشموع على امل الشفاء العاجل للمرضى المصابين.

تجمع المتظاهرون كبارا وصغارا، رافعين اللافتات المنددة بعمل الشركات، وقد اكد مختار بشمزين الياس الحايك ان الهدف ″ليس اقفال الشركات، انما الالتزام بالشروط الصحية والبيئية، لاسيما ان الامراض السرطانية تتكاثر بشكل خاص في بشمزين وفيع وكفرحزير وبترومين..″

وقالت الدكتورة سمر النجار: طولنا بالنا كتير على الشركات، وتاخرنا باعتصامنا، بوجود العدد الكبير من ضحايا السرطان، في ظل الدخان المتصاعد من الشركات، والصمت المطبق من الاهالي والرسميين والدولة التي تغفل عن المحاسبة. وطلبت من الشركات ايقاف حالات الموت، ومن الدولة الكشف عن اعداد الوفيات في كل بلدة، لان الوجع يفوق الاحتمال.

ورات جنات الشامي ان الموت بات يهدد الجميع، ولا بد من الوقوف صفا واحدا لحماية اطفالنا. واكد المهندس فارس ناصيف ان نتيجة فحوصات اجريت في العام 1997 في مختبرات انكلترا اظهرت ان منطقة شكا والكورة هي منطقة موت. وفي 2016 اظهرت الدراسات ان الاضرار ارتفعت كثيرا والسبب شركات الترابة. ولديه الوثائق لمن يرغب بالحصول عليها.

واعتبر حنا حيدر ان من ابسط الحقوق الدفاع عن الصحة. واستغرب على وزراء البيئة المتعاقبين وقوفهم مع الشركات ضد الشعب. وطالب وزارة البيئة اجراء اختبارات علمية تؤكد او تنفي اخطار الشركات الصحية.

واكد الاب سمعان حيدر ان ليس في فيع منزل خال من المرض جراء الشركات. وتمنى على البطريركية المارونية، لما لها من تاثير على الشركات،التدخل لايقاف موجة الموت.

وطالب جورج العيناتي شبان الكورة الاقتداء بالمقاومين لاطلاق شرارة المقاومة البيئية لتدمير مصانع الموت. وراى انه بات على اهالي الكورة بيع الغالي والنفيس لشراء سلاح المقاومة للدفاع عن ابناء الكورة وعما تبقى من اخضرار لبنان.

اما في شكا فقد صدر بيان عن موظفي الشركة خلال وقفتهم حمل عنوان لا يصح الا الصحيح تلاه نعيم عيد، اذ تساءل فيه هل يعقل ان نسمح بتعريض حياتنا وسلامة عائلاتنا للخطر لاي سبب او مكسب كان؟ مشيرا الى ان الشركة لطالما سعت لتامين بيئة عمل نظيفة وسليمة بشكل مستدام. من هنا نفخر بزملائنا المتقاعدين المسنين الذين ما زالوا يتمتعون بصحة جيدة وقد حافظوا على العلاقات الوطيدة معنا. مؤكدا ان الشركة لم ولن توفر اي جهد للاحاطة والاهتمام بنا وبمجتمعنا. وهي ملتزمة بتطبيق المعايير البيئية الدولية التي تفوق المعايير اللبنانية تشددا… وهي تعمل بنزاهة وشفافية ما يعزز ويطور الثقة المتبادلة مع مجتمعنا.. وتساهم بشكل فعال في الاقتصاد المحلي والوطني..


مواضيع ذات صلة:

  1. غضب في الكورة: علاج ازمة شركات الاسمنت لا يكون ببضع شجيرات… فاديا دعبول

  2. الكورة: الادارة البلدية للمولدات تحقق وفرا ماليا يستخدم في المشاريع… فاديا دعبول

  3. الكورانيون يهددون بتحركات جديدة لمواجهة شركات الاسمنت… فاديا دعبول


Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.