dabbosu

كارلوس نفاع: الرئيس دبوسي يضع مشاريع طرابلس الكبرى على خارطة إقتصاديات العالم

إستقبل توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس والشمال السادة رئيس جمعية (تران – تران Train- Train  ) كارلوس نفاع ونائب رئيس الجمعية نبيل دوماني ووارف قميحة رئيس جمعية طريق الحوار اللبناني الصيني، والدكتور داني عثمان، حيث تمحور اللقاء حول مختلف المشاريع الكبرى التي تطلقها غرفة طرابلس والشمال وبشكل أساسي مشروع توسعة مرفأ طرابلس الذي يمتد على طول الواجهات البحرية التي تنطلق من الميناء مرورا بمنطقة التبانة، البداوي، دير عمار، المنية وصولا حتى منطقة القليعات، ويقضي المشروع بتوسعة مرفأ طرابلس عبر خط بحري طوله 20 كيلومترا وتتم عملية ردم البحر بمدى خمسماية مترا فتصبح مساحته عشرة ملايين وأربعماية وإثنين وخمسين مترا مربعا، وكذلك إضافة سبعة ملايين واربعماية وإثنين وخمسين مترا مربعا على المساحة الحالية لمطار القليعات التي تبلغ ثلاثة ملايين مترا مربعا لتصبح مساحته الإجمالية عشرة ملايين وأربعماية وإثنين وخمسين مترا مربعا من خلال إستملاك لمساحات واسعة من الاراضي المجاورة وإعتماد مدارج له في البحر وبالتالي إستفادة المنطقة الإقتصادية الخاصة بخمسة ملايين من الامتار المربعة وتكون قريبة من المرفأ والمطار ويضم المشروع عددا من المشاريع ذات الوظائف المتعددة من نفط وغاز وبتروكيميائيات ومستودعات تخزين ، وخدمات ترانزيت، وحوض جاف لإصلاح السفن ومناطق صناعية، ليكون من أضخم المشاريع الإستثمارية الاجتماعية الوطنية الاقليمية في لبنان من طرابلس الكبرى ويغني مالية الدولة العامة ويثير شهية المستثمرين. 

وإثر إنتهاء اللقاء قال كارلوس نفاع :″لقد تشرفنا بلقاء سعادة رئيس غرفة طرابلس والشمال السيد توفيق دبوسي، و تباحثنا بمختلف الخيارات وبوسائل التعاون بين جمعيتنا (تران – تران Train- Train  ) وغرفة طرابلس، لا سيما أننا وجدنا الكثير من نقاط التلاقي وبشكل خاص ضمن إطار مبادرة إعتمادية طرابلس رسميا ″ عاصمة لبنان الاقتصادية″، وأمامنا الكثير من الخطط الإنمائية التي نستلمها من رؤية الرئيس دبوسي الإقتصادية والإستثمارية″.

وتابع:″ لقد أبدينا إعجابنا بالمشروع الاستثماري الكبير الذي يقضي بتوسعة كل من مرفا طرابلس ومطار القليعات وإستفادة المنطقة الإقتصادية الخاصة من ملاليين الأمتار المربعة ونحن في هذا السياق نجد فائدة عملية باعتماد الترابط بين كل هذه المرافق وعملية إحياء دور ″سكة القطار″ بحيث يتعزز التكامل بينها، وبالتالي تتطور الحركة التجارية اللبنانية من طرابلس والشمال بإتجاه الاطلالة العملية على إقتصاديات العالم، وخاصة من خلال مبادرة طريق وحزام الحرير التي أطلقتها الصين الصديقة، وتشكل منطقتنا حلقة محورية في هذه الطريق″.

من جهته وارف قميحة رئيس ″جمعية طريق الحوار اللبناني الصيني″ أعرب عن سعادته بلقاء الرئيس دبوسي حيث وقفنا على رؤيته الإقتصادية والإستثمارية التي تنطوي على أفكار ريادية تعزز من الإعتمادية الرسمية لـ″مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية″ كما إطلعنا على سلة المشاريع الكبرى المقترحة وبشكل خاص مشاريع توسعة مرفا طرابلس ومطار القليعات ، ولقد دهشنا بأبعاد هذا المشروع على مختلف المستويات اللبنانية والعربية والدولية، ووضعنا بتصرف الرئيس دبوسي كل إمكانيات جمعية طريق الحوار اللبناني الصيني لتعزيز روح الإنفتاح بين الجانبين اللبناني والصيني ولكي يكون هناك دورا وازنا للحكومة الصينية وشركات ومؤسسات القطاع الخاص في هذا البلد الصديق، للإستفادة من المكانة الإستراتيجية والإقتصادية لمدينة طرابلس وربط لبنان من خلالها بطريق وحزام الحرير″.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *