doon

نورما ضيفاً ثقيلاً في الضنّية: أضرار ومحتجزين وكهرباء مقطوعة… عبد الكافي الصمد

كانت العاصفة ″نورما″ ضيفاً ثقيلاً أمس في الضنية، إذ ألحقت الأمطار الغزيرة والسيول التي رافقتها أضراراً واسعة بالممتلكات العامة والخاصة، وقطّعت أوصال المنطقة في بلدات وقرى الضنية الوسطى والساحلية، بينما كانت البلدات الجردية والمرتفعات الجبلية، 1000 متر وما فوق، تلتحف بالرداء الأبيض الذي كان يزداد سماكة كلما كانت المناطق تزداد إرتفاعاً، وسط أجواء باردة وصقيع أجبر أغلب أهالي المنطقة على البقاء في بيوتهم، في حين أغلقت جميع المدارس الرسمية والخاصة أبوابها أمام الطلاب.

كما بقي التيار الكهربائي مقطوعاً عن الضنية لليوم الثالث على التوالي، من غير أن تفلح ورش الطوارىء والصيانة في شركة كهرباء لبنان من تصليح الأعطال بسبب أجواء الطقس العاصف.

وسجّل في هذا السياق موقف مثير للإنتباه، إذ لفت رئيس بلدية قرصيتا محمد علوش، عبر صفحته على وسائل التواصل الإجتماعي، أنه قام ورئيسي بلديتي عين التينة نزيه عبيد ورئيس بلدية نمرين أحمد حمود، يوم أمس، بزيارة محافظ الشمال رمزي نهرا، لمراجعته بموضوع إنقطاع التيار الكهربائي عن الضنية، ومن أجل الإيعاز إلى مؤسسة كهرباء لبنان للعمل لتصليح الأعطال التي أدت إلى انقطاع الكهرباء منذ أكثر من ثلاثة أيام متتالية، لكن فوجئنا بأنه لا يوجد كهرباء حتى في السراي الحكومي في طرابلس، فعدنا أدراجنا!.

وانشغلت مختلف الأوساط في الضنية، يوم أمس، باحتجاز العاصفة خمسة شبان علقوا وسط الثلوج في مزرعة جرد مربين في أعالي جرود الضنية، منذ مساء يوم الأحد الماضي، من غير أن يستطيعوا العودة إلى منازلهم بعدما تعطلت بهم سيارتهم وتراكم الثلوج خلال الساعات التالية.

وفي المعلومات أن الشبان الخمسة، وهم غسان ورور، كريم الحاج، محمد الغول، حاتم عثمان وعماد هواش كانوا في نزهة إلى المنطقة، لكن سيارة رانج روفر التي كانت تقلهم تعطلت ولم يستطعيوا إصلاحها، فلجأوا إلى منزل أحد الأشخاص المقيمين في المنطقة شتاء وباتوا عنده.

وأمس، إنتشر شريط فيديو للشبان الخمسة على وسائل التواصل الإجتماعي، مدّته 26 ثانية، يعرض أوضاع الشبان الخمسة داخل المنزل الذي لجأوا إليه، وبدوا بصحة جيدة، ما ترك لدى أهاليهم إرتياحاً، على أمل عودتهم قريباً إليهم.

أما على صعيد الأضرار، فقد تسببت الأمطار الغزيرة والسيول بإلحاق أضرار مختلفة بطرقات وأراض زراعية في الضنية، وتهديد بعض المنازل بالإنهيار نتيجة تشققات ظهرت فيها.

فقد تسببت الأتربة والصخور التي تدفقت بقطع الطريق التي تصل بين بلدتي كفرحبو وإيزال، كما انهار جزء من حائط طريق في بلدة عين التينة أثر على أساسات منزل قريب منه، حيث ظهرت فيه تصدعات، كما ظهرت تصدعات بمنزل أحد المواطنين في بلدة بقرصونا، إضافة إلى انهيارات في جلول أراض زراعية أحدثت تصدعاً في منزل مواطن آخر في بلدة بقرصونا أحدثت تصدعات في أساساته.

وقامت بلدية مراح السراج بقطع الطريق الذي يربط البلدة بمنطقتي حورليا وبشطايل المجاورتين، حرصاً على سلامة المواطنين، بعد ارتفاع منسوب مياه الأمطار والسيول التي تدفقت في وادي بشطايل.

وصدرت دعوات عديدة تدعو هيئة الإغاثة العليا لتفقد الأضرار والتعويض على المواطنين المتضررين.


مواضيع ذات صلة:


 

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *