lkoura 1

نورما حوّلت الكورة الى بحيرة.. وقطعت اوصالها… فاديا دعبول

حوّلت العاصفة ″نورما″ بساتين الزيتون في الكورة الى بحيرات وشلالات، وقطّعت اوصال غالبية البلدات بتجمع المياه في الطرق العامة، لاسيما بين كفرحزير وبشمزين. كما حجزت المياه العديد من الاهالي في منازلهم، في خضم البرد الشديد، جراء اقفالها لمداخل البيوت، وتسربها الى الطوابق الارضية والسفلية، وسط حالة خوف وترقب، تترنح بين اشتداد العاصفة وسكونها.

ما تزال منذ يومين، طرقات بشمزين الداخلية والعامة، في محيط مدرسة بشمزين العالية والمركز الثقافي، مقفلة بالكامل، حتى على السيارات الرباعية الدفع، من تجمع مياه الامطار فيها. كما اجتاحت المياه طوابق المنازل السفلية، والمحال التجارية في المنطقة. وغرقت بساتين الزيتون في المياه التي جرفت الاتربة سيولا حمراء في الطرقات. حتى انه يمكن وصف البلدة بالمنكوبة.

وقد واكب رئيس بلدية بشمزين الدكتور فوزي كلش مجريات العاصفة، وجال في البلدة متفقدا الاهالي والاضرار. واصدرت البلدية عدة تعاميم تحذر المواطنين من عدم سلوك الطرق الرئيسية والفرعية بسبب تجمع المياه.

وتابع رئيس بلدية كفرحزير فوزي المعلوف مجريات العاصفة واوعز بتحويل السير نحو الطرق السالكة. اذ قطعت شرطة البلدية التابعة له الطريق من جهة بشمزين، عند دير ماريوحنا، حيث وصل ارتفاع المياه الى ما يزيد عن نصف متر.

وعملت بلدية اميون برئاسة المهندس مالك فارس على فتح مجاري المياه، عند مفترق طريق اميون – بزيزا، بعد ان تحولت الى بحيرة، وذلك بمساعدة شرطة وعمال البلدية وشبان البلدة والدفاع المدني، ومواكبة من وزارة الاشغال.

واسفرت العاصفة عن سقوط لوحات اعلانية، وقطع اشجار، وانجراف اتربة وحجارة في كوسبا والبلمند، وتصدع في بعض الطرقات لاسيما في ضهر العين وبرغون، وانهيار حائط دعم تحت منزل طوني داوود عطية في بطرام. اضافة الى انهيار حائط قديم، في بدنايل على سيارة السيدة رواء عدرة. وانهيار حائط في كفريا جانب منزل جواد عبدالله. حيث اقتصرت الاضرار على الماديات.

وفي انفه عمل الدفاع المدني على سحب المياه التي اجتاحت مواقف السيارات ومستودعات المباني الكائنة بالقرب من طريق زكرون. حيث تجاوز ارتفاع المياه المتر، ما ادى الى اضرار جسيمة في السيارات والمعدات والادوات المتواجدة في المكان.

وعبر رئيس تعاونية صيادي الاسماك في انفه اميل خباز عن اطمئنانه الى حالة البحر التي لم تصل لمرحلة الخوف على الساكنين بالجوار. مؤكدا ان الخطر من هذه العاصفة يقتصر على البر وليس البحر.

وكانت تسببت العاصفة بقطع الكهرباء عن بعض البلدات، لاسيما في دده وداربعشتار وبزيزا والمجدل. الا ان فرق الصيانة في كهرباء قاديشا عملت على اصلاح الاعطال واعادة التيار.

وقد ارتفع منسوب المياه في وادي ضهور الهوا وبطرام، ونهر العصفور، حيث لامس الحقول والطرقات.

هذا ويواصل كل من الصليب الاحمر والدفاع المدني وبلديات الكورة مواكبتهم لحال العاصفة، وبقائهم في حالة تاهب واستنفار لمواجهة الاخطار، وتلبيتهم حاجات الاهالي.

lkouea2


مواضيع ذات صلة:

  1. الكورة: الادارة البلدية للمولدات تحقق وفرا ماليا يستخدم في المشاريع… فاديا دعبول

  2. متى ستُنصف الكورة إنمائيا؟… فاديا دعبول

  3. الكورانيون يهددون بتحركات جديدة لمواجهة شركات الاسمنت… فاديا دعبول


 

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.