deniye 1

الجنرال الأبيض يُغطي الضنّية: إنقطاع كهرباء وإغلاق مدارس وجلسات سمر… عبد الكافي الصمد

إكتست جبال ومرتفعات الضنية باللون الأبيض، بعدما غطت الثلوج معظم المناطق والبلدات والقرى التي يزيد ارتفاعها على ألف متر فوق سطح البحر، وسط أجواء باردة وماطرة جعلت منسوب مياه الأمطار يزيد على المعدل العام بنحو 40 في المئة، ويبشر بموسم مياه جيد.

فمنذ مساء يوم السبت الماضي بالتزامن مع وصول العاصفة “نورما” إلى لبنان، بدأت الثلوج تتساقط فوق منطقة الضنية إبتداء من البلدات والقرى التي ترتفع نحو 900 مترا عن سطح البحر، حيث بلغت سماكة الثلوج فيها بين 3 ـ 4 سنيمترات، كما لامست الثلوج هذا المساء المناطق التي ترتفع 700 مترا فوق سطح البحر، حيث تساقطت الثلوج ممزوجة بمياه الأمطار، وسط أجواء باردة وتدن ملحوظ في درجات الحرارة.

كما شهدت محطات المحروقات والأفران ومحال بيع المواد الغذائية إقبالاً عليها من قبل المواطنين، خشية انقطاع الطرقات بالثلوج وعزل بعض المناطق والبلدات الجردية عن محطيها. وكان تساقط الثلوج فرصة لهواة الجنرال الأبيض بالتجول بسياراتهم ذات الدفع الرباعي في جرد المنطقة الذي غطته الثلوج.

وفي حين شهدت مقاهي المنطقة إقبالاً عليها من المواطنين بعدما باتت المتنفس الوحيد لهم في طقس مثلج وعاصف وممطر، فضّل كثيرون البقاء في منازلهم حيث عقدت حلقات بين الأهل والأصدقاء حول مدافىء الحطب والمازوت، للتسامر والسهر ولعب الورق وشرب الشاي، أو شرب أي مشروب ساخن يخفف من وقع الصقيع.

ويوم أمس، أدت العاصفة التي ضربت الضنية إلى انقطاع التيار الكهربائي عن قسم واسع من بلدات المنطقة ساحلاً ووسطاً وجرداً، منذ ليل الأحد، برغم محاولات ورش الصيانة التابعة لشركة كهرباء لبنان بإصلاح الأعطال تمهيداً لإعادة التيار، لكن الأجواء العاصفة حالت بينها وبين ذلك.

كما تسببت السيول والأمطار الغزيرة في حصول إنهيارات وإنزلاق صخور وأتربة أدى إلى قطع بعض الطرقات، مثل طريق دنحي التي تربط بين بلدتي ديرنبوح في الضنية ورشعين في زغرتا قرب نبع القاضي، وطريق إيزال ـ كفرحبو، وطريق فرعية في بلدة عين التينة.

في موازاة ذلك، غطت الثلوج التي تساقطت ليل أمس وصباح اليوم أغلب البلدات والقرى التي يزيد إرتفاعها عن ألف متر، فيما تساقطت الثلوج في المناطق الأقل إرتفاعاً ممزوجة بالأمطار من غير أن تتسبب في انقطاع الطرقات وعزل بلدات وقرى عن الخارج، باستثناء طريق بلدة كفربنين في أعالي جرود الضنية، التي أعاد الدفاع المدني فتحها على الفور.

بموازاة ذلك، إستنفرت البلديات واتحاد بلديات الضنية طاقاتها لمنع إغلاق الطرقات بسبب الثلوج، ولهذه الغاية وضع إتحاد البلديات والدفاع المدني آليات وعناصر لمنع إغلاق الطريق المؤدية إلى مستشفى سير ـ الضنية الحكومي، الذي يقارب إرتفاعه 1100 متر فوق سطح البحر.

وأوضح رئيس الإتحاد محمد سعدية أننا ″إستنفرنا كل إمكاناتنا 24 على 24 ساعة، ووضعنا الآليات والورش الفنية والعناصر بتصرف البلديات والأهالي، ونحن لن نوفر أي جهد في سبيل إبقاء جميع الطرقات مفتوحة أمام المواطنين، وحتى الآن الأمور ما تزال تحت السيطرة″.

وتسببت الأمطار الغزيرة والسيول التي تشكلت بسببها في انهيار صخور وأتربة في بلدة عين التينة ـ الضنية، ما أدى إلى انقطاع طريق فرعية داخل البلدة.

وحضر إلى المكان على الفور رئيس البلدية نزيه عبيد متفقداً الأضرار، بعد اتصالات أجريت معه، وقد أوعز إلى الورش الفنية في البلدية بإزالة الأضرار وإعادة فتح الطريق فوراً أمام المواطنين الذين تعذر عليهم الخروج أو الوصول إلى منازلهم.

وفي بلدة بيت الفقس في جرد الضنية، تسببت الأمطار الغزيرة والسيول في انهيار جزء من طريق فرعي في البلدة، جعل العبور عليها أمام السيارات غير آمن.

في موازاة ذلك، أعلنت أغلب المدارس والثانويات الرسمية والخاصة والمعاهد الفنية في الضنية إغلاق أبوابها يوم الثلاثاء حفاظاً على سلامة الطلاب والاساتذة، وتحديداً الذين يقيمون في مناطق نائية ومرتفعة عن سطح البحر، لأنه سوف يصعب عليهم الوصول إلى أماكن عملهم ودراستهم بسبب العاصفة التي يتوقع أن تشتد في الساعات الـ24 المقبلة.

doniye 2

doniye 3

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.