nofayet

ضبط نفايات سامة في وادي جريبان ـ بعلبك .. والبلدية تتحرك

عقد رئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس مؤتمراً صحافياً  بحضور النائب علي المقداد، طبيب المحافظة محمد الحاج حسن ومدير العمل البلدي في حزب الله الدكتور حسين النمر، مسؤول الشؤون البلدية في حركة امل عباس مرتضى قيادات حزبية واعضاء المجلس البلدي في بعلبك وذلك على خلفية ضبط امن الدولة جريمة بيئية برمي نفايات سامة من مخلفات محطات تكرير الصرف الصحي والمستشفيات في وادي جريبان بين الطيبة وبريتال وفي خراج بلدة الطيبة ـ بعلبك بالجرم المشهود واثناء تفريغ بعض الشاحنات ما زال سائقها موقوفا لدى  مخفر الطيبة للتحقيق.

وفي السياق رأى اللقيس ان ″ما يحصل جريمة بيئية بحق الانسانية ترتكب في منطقة بعلبك الهرمل وجوارها برمي النفايات من بقايا محطات التكرير بدل معالجتها لزيادة التلوث والوباء وكانه لا يكفي المنطقة بما تعانيه من امراض سرطانية.″

وطالب القضاء بمتابعة التحقيقات من اجل كشف تفاصيل الجريمة وملاحقة المرتكبين وقال: ″لن نقبل الا بإرجاع  النفايات الى المكان الذي نقلت منه الى المنطقة التي تم توزيعها في حزين، بريتال، شمسطار.″

من جهته اكد المقداد أن ″المسألة لم تعد قابلة للحل وقد طفح الكيل في عمليات الاعتداء على البيئة والجبال الطبيعية برمي السموم″.

ووجه المقداد ″الشكر للقوى الامنية وطبيب القضاء محمد الحاج حسن لكشفهم هذه الجريمة التى يتمادى اصحابها بتلويث البيئة برمي السموم″.

كما طالب القضاء ″بتحقيق شفاف ومعاقبة صارمة  للمسؤولين عن هذه الجريمة وبعدم لفلفة الموضوع وتجهيل الفاعل″، مشدداً على ″اعادة النفايات الى مكانها الذي نقلت منه وعدم السماح بتحويل المنطقة الى مكب من اي مكان تأتي الينا″.

بدوره اشار مرتضى الى ان ″النفايات التي ضبطت تحتوى على مواد من الزئبق والحديد وهي مسبب رئيسي للامراض المستعصية، وطالب القضاء بمحاسبة  الفاعلين″.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.