koora

ما هي أسباب تأخير انتخاب نائب رئيس اتحاد بلديات الكورة؟… فاديا دعبول

تتجه الانظار الى اتحاد بلديات الكورة للتاخير الحاصل في انتخاب نائب رئيس له، اثر حل مجلس بلدية بتوراتيج بموجب قرار وزير الداخلية رقم 2242 تاريخ 15/ 10/ 2018، وبالتالي اعفاء رئيسه خالد عبد الرحمن الحسن من مسؤوليته كنائب لاتحاد البلديات.

شغور موقع نائب الرئيس في الاتحاد، منذ نحو شهرين تقريبا، يطرح العديد من التساؤلات، لاسيما ان العرف السائد في الكورة، منذ انشاء الاتحاد، يعتمد على انتخاب رئيس للاتحاد من الطائفة المارونية ونائبه من الطائفة السنية تامينا لتمثيل جميع الطوائف في الكورة، لاسيما ان نواب القضاء الثلاثة من المذهب الارثوذكسي الذي يشكل الغالبية الساحقة لابناء الكورة. وهذا ما طرحه النائب سليم سعادة بالتوافق مع نواب الكورة حينها فريد مكاري وفايز غصن.

وما يثير التساؤلات حول” القطبة المخفية” في جدوى التأخير بانتخاب نائب الرئيس ان الاسماء المطروحة للترشح، في جلسة الانتخاب، هي من الطائفة عينها ومن الخط السياسي الواحد.  وقد نصت المادة 120 من قانون البلديات 118/ 77 على ان″يلتئم مجلس الاتحاد خلال مهلة اسبوعين من تكوينه بناء لدعوة القائمقام او المحافظ، وذلك لانتخاب الرئيس ونائب الرئيس ولا يشترك القائمقام او المحافظ في هذه الانتخابات ان كان متوليا اعمال البلديات″.

والتزاما بهذه المادة القانونية، وجهت قائمقام الكورة كاترين كفوري انجول دعوة لرؤساء المجالس البلدية والاعضاء المكلفين التمثيل في اتحاد بلديات الكورة، عبر سرية درك اميون، للحضور الى مكتبها في سراي اميون الساعة الحادية عشر من صباح يوم الجمعة الواقع في2/11/2018 لانتخاب نائب رئيس لاتحاد بلديات الكورة. الا ان الدعوة للاجتماع جرى سحبها من المحافظة ودون تعليل. علما ان القائمقام كفوري هي صاحبة الاختصاص بالدعوة ضمن القضاء. وتكليف المحافظ بمهام بلدية برسا المنحلة لا يتعارض مع صلاحية القائمقام بهذا الامر كما يحاول البعض الاشاعة، لتعليل سحب دعوة البلديات لانتخاب نائب رئيس للاتحاد، وعدم عقد جلسة الانتخاب حتى الان.

وما يتم التداول به ان اسباب التاخير ″سياسية بامتياز″، وان كانت المنافسة محتدمة وفق متابعين، بين رئيس بلدية اجدعبرين عبدالله محمد علي، ورئيس بلدية بدنايل محمود سعيد يونس، وعضو بلدية دده ربيع الايوبي، وجميعهم من تيار المستقبل. وان ″ما دفع لسحب الدعوة للانتخاب، تدخل مرجع سياسي مهم، والضغط من قبله لسحب عازمي النية للترشح، لصالح شخص محدد، اي ابعاد الجميع عن الخوض في الانتخابات لتامين التوافق على نائب الرئيس، وتجنب المعركة ضمن التيار الواحد″. لاسيما ان الاحزاب والتيارات السياسية في الكورة منقسمة في تاييدها للاسماء الواردة. ما يشير الى التوجه لمعركة كورانية خارج تيار المستقبل.

وبهذا الصدد يؤكد رئيس بلدية اجدعبرين العلي استمراره بالعزم على الترشح، لاسيما تجاه البلديات التي شاركته في اتخاذ قراره. ويبدي عضو بلدية دده الايوبي رغبته بالترشح من ″باب الخدمة العامة″ حسب قوله. اما رئيس بلدية بدنايل يونس فلم نتمكن من التواصل معه لوجوده خارج البلاد.

وفي حين شدد رئيس اتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم على ان ″سير اعمال الاتحاد لم تتأثر بهذا التأخير″، ركز على ان ″الانتخاب ضروري وهو مطروح من الوجهة القانونية المنصوص عنها في نظام تاليف الاتحاد″. مشيرا الى ان ″موضوع التاخير خارج عن صلاحيته، وعندما تتم دعوة البلديات المنضوية للاتحاد لجلسة تجرى الانتخابات″.

هذا وقد اعتذرت قائمقام الكورة كفوري عن التصريح لاسباب ادارية.


Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.