kabbara

اجتماع طارئ للتنمية والتجدد برئاسة كبارة: لحكومة طوارىء ووزراء من غير الأشباح

دقت حركة التنمية والتجدد برئاسة الوزير محمد كبارة ناقوس الخطر، لافتة إلى أن “البلد صار في غرفة الإنعاش” داعية إلى تأليف “حكومة طوارئ لإنقاذه حتى لا تغرق السفينة بالجميع ما يستدعي إيكال المهة إلى وزراء من أهل الرأي والقرار والحكمة لا مجرد أشباح مسيّرة تدار عن بعد بالتحكم الإستشاري.”

وشددت الحركة على أن “طرابلس التي تعاني من التجاهل والحرمان والتجني لن تقبل بوزراء أشباح بل تريد أصحاب قرار يمثلونها ويدافعوا عن مصالحها في أي حكومَة كانت.”

وقالت الحركة في بيان بعد إجتماع طارئ: “على وقع الأوضاع المتدهورة نطلق صرخة تحذير بإسم كل مواطن لبناني تخوفاً من الازمة الكبرى بشهادة جميع الدول المانحة وغير المانحة، وتحسباً من انعدام فرصة الاستفادة من القروض وخاصة قروض مؤتمر سيدر التي ينتظرها اللبنانيون لإنعاش أوضاعهم المتردية إلى درجة الإهتراء.”

ودعت حركة التنمية والتجدد “جميع المعنيين في الدولة إلى ازالة العراقيل من أمام تأليف حكومة طوارىء، فالبلد صار في غرفة الانعاش ولا بد من انقاذه حتى لاتغرق السفينة بالجميع، ونؤكد على أنه من الاولى التضحية بموقع من هنا ووزارة من هناك بدل المقامرة بمصير الوطن.”

وحثت الحركة “الكتل النيابية كافة على تسهيل تأليف هذه الحكومة الانقاذية لان النواب هم ممثلو الامة وليسوا اصحاب اسهم في شركة إسمها دولة ولا متداولي أسهم في ردهة بورصة.”

وختم بيان الحركة بدعوة “الجميع إلى تحمّل مسؤولياتهم فالتاريخ لا يرحم والشعب، وإن صبر، فلن يغفر، لأن للصبر حدود وقد إمتلأت كأس الناس قيحاً، وبدأت تفيض.. إتقوا الله في عباد الله.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.