egypt

تامر في احتفال سفينة التدريب عايدة: القرض الاسلامي سيقر في الجلسة النيابية العامة المقبلة

اقام مرفأ طرابلس حفل استقبال لسفينة التدريب البحري عايدة 4 التابعة للاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في جمهورية مصر العربية، تخلل الاحتفال ازاحة الستارة عن لوحة بباحة الحاويات باسم رئيس مجلس إدارة مرفأ طرابلس الراحل محمود سلهب، في حضور قائد القوات البحرية العميد الركن حسني ضاهر، مساعد قائد منطقة الشمال الاقليمية في قوى الامن الداخلي العقيد ربيع شحادة، رئيس الاكاديمية البحرية القبطان عبدالحميد القاضي وحشد كبير من الفاعليات.

بعد النشيدين اللبناني والمصري، القى مدير المرفأ احمد تامر كلمة قال فيها: “اعدكم بان مرفأ طرابلس سينطلق من جديد ونحن لدينا الكثير من التحديات ولكن الخطة وضعت والتطور بدأ وكل القوى السياسية في مدينة طرابلس تقف الى جانبنا، كما ان رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري مهتم بتطوير هذا المرفأ، وبالتالي لدينا كل القوة الموجودة لننطلق”.

اضاف: “ان قرض البنك الاسلامي للمرفأ سيقر في الجلسة العامة المقبلة لمجلس النواب، وهو كفيل بتحويل هذا المرفأ، مرفأ هذه المدينة التي عشنا بها كفيل بتحويل المرفأ الى اهم المرآفئ في العالم، والى ميناء لوجسيتي يؤمن الخدمات في اسرع وقت واقل كلفة، وان هذا المشروع سيؤدي بلا شك الى جذب كل الشركات العالمية لتكون في هذا المرفأ وتعمل”.

وختم: “ان الوزير يوسف فينيانوس اصدر قرارا منذ فترة بتسمية رصيف الحاويات باسم صديقي واخي المرحوم محمود سلهب رفيق العمر. محمود سلهب الذي وقف الى جانب هذا المرفأ ولقد شكلنا معا فريقا مثاليا وقد ناضل هذا الشخص من اجل كل هذه المشاريع، والفضل الاول والاخير لمشروع البنك الاسلامي الذي نتكلم عنه يعود لهذا الرجل العظيم وتكريما له لقد خصصنا اهم منطقة في المرفأ وهي باحة الحاويات الاستراتيجية لنسميها باسم هذا الرجل العظيم” .

سلهب

ثم، كانت كلمة لرئيسة مكتب التمثيل الاقليمي لاتحاد الموانئ العربية فاتن سلهب رثت فيها الراحل سلهب، وقالت: “اليوم تشرف من جديد على رصيف زرعت رمله لؤلؤا، فارتدى ثوبك وانتمى الرصيف اليك يحمل اسمك واحلامك، وترفرف فوقه الطيور من عوالم الوفاء وتغني نشيدك ايها القادم من سفر بين واحات الاستضاقة الكريمة لتشهد معنا بروحك المبتسمة ان الحق لا يضيع وان من يعمل مثقال ذرة خيرا يره. فطبت وطاب مقامك، ومنذ اللحظة الجميلة المسكونة بالوفاء ستطرح عليك مراكب الميناء الف سؤال عن احوالك ويستذكرون جميل صنائعك وادبك الجم وتواضعك الخلاق وصبرك النادر، ومتابعتك الدؤوبة لترى مياه المرفأ على جهوزية كاملة لصدارة المكان، ونكاد نشعر بسمو طيف روحك الطاهرة تصافحنا وتعهدنا وتأخذ العهد منا ان نبقى على مستوى طموحاتك وان نحقق احلامك وامنياتك التي قطعها القدر لطلب القضاء، وانت الذي قلت سمعا وطاعة لخالق الدنيا ومن عليها”.

وكانت كلمة للقبطان القاضي شكر فيها الدكتور احمد تامر على دعوته “الكريمة والحقيقة واستقباله الذي يعتبر حافزا مهما لنا”، مؤكدا “ان طرابلس مهمة والواجب الاخر هي بعد الاسكندرية”.

وخلال ازاحة الستارة، تحدث الرئيس السابق لمجلس ادارة مرفأ طرابلس انطوان حبيب وقال: “قمنا بنضالات كبيرة وكانت الظروف صعبة حينها، وتعرضنا لتهديدات عديدة في المرفأ بسبب الفوضى واتخذنا قرارات خطيرة وجريئة وكنا عرضة للخطر، ولكن رغم ذلك استطعنا ان ننفذ المشروع الذي نشهد اليوم نتائجه على الارض ضمن الخطة التي وضعتها الشركة الفرنسية والتي نفذناها، ولا شك ان الخطة لم تكتمل لو لم تلتق مجلس الادارة بوجود صديقنا الاستاذ احمد تامر الذي استطاع ان يستكمل مسيرتنا ومسيرة الاخ والصديق المرحوم محمود سلهب واعده واعدكم جميعا باسم كل اصدقاء محمود سلهب ان مسيرته لن تنتهي بل ستبدأ اليوم”.

وفي الختام، ازيحت الستارة عن لوحة بباحة الحاويات باسم الراحل سلهب.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *