smaint

إعتصام نيابي ـ مدني في كفرحزير لاقفال مصانع الاسمنت… فاديا دعبول

تحول الاعتصام الرسمي والشعبي لاهالي ونواب وفاعليات الكورة وهيئاتها البيئية الى مسيرة حاشدة باتجاه مقالع الاسمنت في حي المجيدل في كفرحزير، وما لبث ان ادى الى اقفال طريق عام كفرحزير – شكا، حيث علت صرخات الاهالي المطالبة باقفال الشركات المخالفة باعمال حفرياتها للقانون، واستبدالها بمشاريع انمائية حضارية بعد ان وضعت حياة الكورانيين في دائرة الخطر، وبات السرطان يتهدد كل منزل من المنازل الكورانية، لاسيما ان القضاء الاخضر خسر خضاره وشوهته صور رمادية رائحة الموت فيها، واعترى مواسمه الزراعية اليباس.

وما يجعل غضب الاهالي يرتفع وفق ابن كفرحزير يعقوب وهبة ان ″40 يوما مروا على قراريّ بلدية كفرحزير واتحاد بلديات الكورة بايقاف العمل بكسارات الشركات المخالفة للقانون ولم يأخذا طريقهما للتنفيذ لغياب الدولة.″

وخلال التحرك وصف النائب سليم سعاده شركات الاسمنت بالمرض السرطاني الذي ينهش منطقة الكورة بيئة وشعبا وقال: قرأت تصريحا صادرا عن محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا يقول أننا لا يمكن أن نقفل المقالع في كفرحزير لان ذلك يعرض الشركات للاقفال ولا يمكن اقفال الشركات.

اقول للاستاذ رمزي انت رجل قانون ومهمتك تطبيق القانون، اما بخصوص اقفال الشركة فهذا كلام غير صحيح لان كل ما ينتج عن اقفال المقالع هو ان الشركات ستضطر للحصول على بضاعتها من اماكن قانونية ومشروعة الذي ربما قد يزيد سعر كلفة انتاج الاسمنت بضع سنتات. 

انا لا اعلم من يوشوش المحافظ في اذنه او في جيبه لكني اعلم ان عليه ان يطبق القانون خاصة وانه رجل قانون وقاضي.

ودعا سعادة الى وقف أعمال الحفر في منطقة الكورة فورا حفاظا على بيئة سليمة وعلى صحة وسلامة الاهلين.

وراى النائب السابق فادي كرم ان ما يحدث جريمة انسانية كبرى، لن نسكت عنها”. مؤكدا ان “قرار بلدية كفرحزير يؤيده الاهالي والجميع، ويجب الالتزام به وايقاف العمل بالكسارات.

وشدد النائب جورج عطالله على ضرورة الوقوف صفا واحدا في مواجهة المخالفات التي ترتكبها الشركات والتصدي لها.

واكد باسم لجنة كفرحزير البيئية جورج العيناتي أن الكورة دفعت اثمانا باهظة بحصد الوفيات والمرضى، ولن يتمكنوا من تغير وجهها الاخضر المشرقي لان التحركات الشعبية اثمرت وقوفا صفا واحدا لحماية اهل الكورة وترابها. وتمنى على النواب والفاعليات الكورانية حمل هذه القضية الى الجهات المعنية لاحقاق الحق وايقاف المجازر والعمل على اقفال المقالع ومنع الشركات من تصدير تراب الكورة والتعويض على الاهالي بفتح صندوق وطني للمتضررين من اعمال الشركات.”

واستعرض كاهن رعية فيع الاب لويس حيدر حالات الوفيات بالامراض السرطانية التي هي وليدة تلوث الشركات ومقالعها وليس الحالات الوراثية كما يدعي البعض.

وطالب رئيس بلدية كفرحزير فوزي المعلوف شركات الاسمنت تطبيق القانون.

هذا وشدد المشاركون في التحرك، على أن التحركات ستبقى مستمرة الى حين تطبيق القوانين مؤكدين ان “دولة الباطل ساعة ودولة الحق الى قيام ساعة.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published.