azma a

قراءات شعرية في منتدى العزم الأدبي

تحت عنوان: ″قراءات شعرية″ نظم ″منتدى العزم الأدبي″ ندوة حوارية حول كتاب ″كثير من الحب، قليل من الوقت″ الذي صدر مؤخراً للكاتبة بتول دندشي، وذلك في مقر منتديات وقطاعات العزم بطرابلس.

بداية، ألقت حنين اسماعيل، عضو منتدى العزم الادبي، كلمة قدمت خلالها الكتاب، وأشارت إلى دور “العزم” في دعم المواهب الشابة، وقالت: منتدى العزم الأدبي يحرصُ دوماً على تعزيز علاقة المجتمع بالأدب واللغة ورفع مكانة الشعر عبر دعم المبادرات الشعرية الشبابية″.

وأضافت: جلستنا اليوم قراءات شعرية حيثُ نسعى لتكون باقات من القراءات الشهرية لتصل همسات أقلام شعراء وأدباء طرابلس والشمال الى قلوبنا وتتجول كلماتهم وقوافيهم في أرجاء مجالسنا.

بدوره، ألقى منسق المنتدى المربي أيمن الطرابلسي كلمة قدّم خلالها الكتاب، وعرف بالكاتبة قائلاً: لم تعطها الحياة فرصةً للحياة كما تريد فاختارت أن تجزئ نفسها كي تسرق من كل أرض طريقًا تعيدُ تكوين نفسها فيه.

لا تستطيع أن تعرف تحديداً من هي بتول دندشي ..

فإن كانت على صعيد المادة فهي الحائزة على ماجستير في اللغة العربية وآدابها من جامعة الجنان وجوائزَ عدّة في الإلقاء الشعري.. هي عضوٌ في صندوق الأحلام وناشطة في العديد من التجمعات الأدبية.. ولها مؤلفان حبّ بنكهة القهوة وكثيرٌ من الحب قليل من الوقت .

وأضاف: “وإن كانت على صعيد الروح فهي جسدٌ فارغ يلاحق أطراف روحه كي يجمعها داخله من جديد.. هي صديقة للياسمين والغبار والشبابيك الخشبية العتيقة والساعات الرملية وكل تفصيل تستطيع أن تعلق على شماعته بعضا منك”.

وتابع: وإن كانت على صعيد الحقيقة فهي مجرّد بتول بكلّ ثورتها الصامتة وهدوئها المفرط وحزنها العميق وسعادتها الفجائية .. أو كما تقول هي مختصرة ” أنا لا أحد وعندما يكون الشخص لا أحد يستطيع أن يكون الجميع .

تلا ذلك قراءة الكاتبة دندشي لبعض من نصوص الكتاب، ونقاش من الحاضرين تمحور حول أسلوبه ولغته الشعرية، إضافة إلى حضور الشعر عموماً في العصر الحاضر، وضرورة تقديمه بصورة تجمع بين الحداثة والطاقة الإيحائية.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *