dabousi22

مباحثات إقتصادية لبنانية ـ هندية في غرفة طرابلس برعاية دبوسي

dabousi4

إستقبل رئيس غرفة التجارة في طرابلس توفيق دبوسي سفير الهند في لبنان سانجيف ارورا على رأس وفد إقتصادي هندي متعدد الإختصاصات يتقدمه رئيس الوفد رئيس إتحاد المصدرين في الهند  غانيش كومار غيبتا ، بحضور رئيس مجلس إدارة معرض رشيد كرامي الدولي المهندس أكرم عويضة، ورئيس جميعة تجار البترون وجوارها روك عطية ونائب رئيس الغرفة إبراهيم فوز واعضاء مجلس الادارة محمد عبد الرحمن عبيد، مجيد شماس، أحمد أمين المير، عمر حلاب رئيس تجمع رجال الأعمال في الشمال، ومديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان.

 

البداية كانت مع النشيدين الوطنيين اللبناني والهندي، ومن ثم كلمة مديرة الغرفة ليندا سلطان التي رحبت بالحضور، لافتا الى أن هذا اللقاء يهدف الى تعزيز الراوابط الاقتصادية بين الهند ولبنان من طرابلس.

ثم تحدث الرئيس دبوسي مرحباً بالضيوف والشركاء “متمنياً أن يحقق الوفد الإقتصادي الهندي الاهداف التي قام من أجلها بهذه الزيارة الى طرابلس، وأعرب عن سروره أن تشمل زيارة الوفد الإقتصادي الهندي زيارة ميدانية الى عدد من كبريات المرافق العامة من مرفأ طرابلس الى المنطقة الإقتصادية الخاصة ومعرض رشيد كرامي الدولي”.

ولفت دبوسي الى أنه تحادث مع رئيسة المنطقة الإقتصادية الخاصة ريا الحسن التي أكدت على جهوزية المنطقة لإستقبال وإحتضان مختلف المؤسسات الصناعية الهندية، كما اعرب عن تمنياته بأن تكون هذه الزيارة مناسبة يتم من خلالها إجراء مباحثات بين الجانبين الهندي واللبناني في طرابلس، وان تثمر بالتالي عن إتفاقيات شراكة مع بلد صديق هو الهند الذي نعلم جميعنا كيف ناضلت من أجل أن تصل الى ما وصلت اليه اليوم من مكانة على مستوى حضورها الإقتصادي الدولي، مؤكدا أن للهند إرادة صلبة وقوية في تسجيل حضورها في الأسواق العالمية”.

وقال:”صحيح أننا نتطلع الى الشراكة وفي نفس الوقت نرى أن المسألة ليست سهلة على الإطلاق، ولكنها ليست مستحيلة، في وقت نجد فيه تسابقاً بين مختلف مكونات المجتمع الدولي لإقامة أوسع علاقات تعاون مع لبنان بالرغم من كون بلدنا صغير المساحة وقليل السكان ولكنه يسجل قصص نجاح على مستوى العالم”.

وتابع:”هناك إهتماماً دولياً موثوقاً بالقدرات اللبنانية وقد تجلت هذه الثقة في “مؤتمر سيدر” الذي عقد في الأمس القريب، وحينما نتحدث عن دور لطرابلس في إقامة الشراكات مع المجتمع الدولي لا سيما مع اصدقائنا في الهند فإننا نعني بطرابلس أي المدينة الكبرى التي تمتد من أقصى حدود البترون الى أعلى الحدود مع عكار، ونحن نرى في طرابلس دائماً مشروع إستثماري كبير يعود بالمنافع المربحة على الجميع وبكل الإتجاهات والمستويات”.

ولفت الى أن سعادة السفير ارورا ” لا يشكل قيمة هندية لبلده وحسب، وإنما لنا نحن اللبنانيين وهو مصدر إعتزاز لنا لا سيما أن سعادته من المؤمنين بخيارنا “طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية” ومن المؤمنين أيضاً بأهمية الإستثمار في لبنان من طرابلس، ونحن من جهتنا  نؤكد على إستعدادنا لإحتضان كل الشركات الهندية التي تتطلع الى تعزيز الروابط الإقتصادية بين بلدينا”.

 

بدوره، أكد سفير الهند سانجيف ارورا على الاهتمام الذي تبديه بلاده “لتنمية العلاقات الاقتصادية مع لبنان “، وبشكل خاص مع طرابلس من خلال غرفتها ورئيسها الصديق الرئيس توفيق دبوسي، واعرب عن تقديره الكامل ” لقيادته وللدور الحيوي البناء الذي تلعبه مديرة الغرفة ليندا سلطان، كما أعرب عن بالغ سروره بأن يكون بيننا في هذا المناسبة رئيس معرض رشيد كرامي الدولي المهندس أكرم عويضة وكل الفاعليات والوجوه الإقتصادية في طرابلس ولبنان الشمالي”.

وقال:” أود أن أشير الى أننا واالوفد الإقتصادي الهندي سنقوم بزيارات ميدانية تشمل المرفا والمعرض والمنطقة الإقتصادية الخاصة، وان الوفد قد شارك بالأمس في معرض دمشق الدولي، ونحن نعتبر طرابلس بوابة حقيقية ومدخل أساسي للمشاركة في إعادة إعمار سوريا”.

وختم قائلاً:” أجدد  سروري وشكري للرئيس دبوسي ولفريق عمله الذين نظموا هذه المناسبة التي أتمنى أن تكون مفيدة لبلدينا بكل الاتجاهات وعلى مختلف الصعد”.

 

بدوره تحدث رئيس الوفد غانيش غيبتا منوها بحسن إستقبال غرفة طرابلس ولبنان الشمالي بالوفد الإقتصادي الهندي وبأهمية اللقاء مع القطاع الخاص اللبناني الذي “نتطلع لاقامة شراكة قوية معه لتنمية التعاون الاقتصادي بين بلدينا الهند ولبنان وبشكل خاص مع طرابلس وغرفتها التجارية.

وعرض لـ”تنوع المنتجات الهندية والجودة العالية التي تتمتع بها”، داعيا التجار اللبنانيين الى “إقامة تفاهمات مع المنتجين في الهند لتسويق هذه البضائع في لبنان والمنطقة”.

وفي الختام عرض الدكتور اجاي ساهي فيلماً وثائقياً تضمن الكشف عن الفرص الإستثمارية في الهند  وأضاء على القدرات والإمكانات الإقتصادية الكبرى في شتى المجالات لا سيما على صعيد حركة الصادرات التي تشهد ضخامة بإتجاه الأسواق العالمية”.

بعد ذلك، إنتقل الجميع الى القيام بزيارات ميدانية طالت عدد من المرافق الإقتصادية  كالمرفا وموقع المنطقة الإقتصادية الخاصة ومعرض رشيد كرامي الدولي.

وبعدها اقيمت مادبة غداء تكريما للوفد، عقدت جلسات للمباحثات الثنائية لاعضاء الوفد الإقتصادي الهندي مع نظرائهم اللبنانيين في طرابلس والشمال من أصحاب الإختصاصات الملائمة.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *