lasen

الاتحاد الأوروبي يعيد تأكيد دعمه للأونروا

أعاد الاتحاد الأوروبي في لبنان اليوم التأكيد على التزامه الطويل الأمد بدعم وكالة الأونروا، وهو “ليس مجرد دعم مالي بل دعم سياسي أيضاً”، كما أوضحت سفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان كريستينا لاسن.

وخلال حفل تخريج 86 طالباً من لاجئي فلسطين الذين تابعوا تحصيلهم الجامعي في لبنان بعدما نالوا منحاً من الاتحاد الأوروبي، تطرقت السفيرة لاسن إلى الأوضاع الصعبة التي يواجهها مجتمع اللاجئين الفلسطينيين بعد القرار الأميركي بوقف تمويل الأونروا، “وهو قرار يتأسف الاتحاد الأوروبي بشدة لاتخاذه”.

وأشارت لاسن إلى أنه “قبل قطع الولايات المتحدة تمويلها، كنا كاتحاد أوروبي مع الدول الأعضاء أكبر جهة مانحة للفلسطينيين ولاجئي فلسطين والأونروا، في المنطقة وهنا في لبنان على السواء، وأنا أؤكد لكم أن دعمنا سيبقى واضحاً وثابتاً.”

تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2018، خصص الاتحاد الأوروبي 82 مليون يورو للميزانية التشغيلية للأونروا لتأمين الوصول إلى التعليم لخمسمئة ألف طفل، والرعاية الصحية الأولية لأكثر من 3.5 مليون مريض، والمساعدة لأكثر من 250,000 لاجئ معوز. كما تعهد الاتحاد الأوروبي بالتزاماته لعامي 2019 و2020 ليبقى شريكاً محتماً وموثوقاً.

وسيستمر الاتحاد الأوروبي في تقديم المساعدات للاجئي فلسطين، بما في ذلك دعمه لأنشطة الأونروا، مع متابعة جهوده للتوصل إلى حل دولتين يتم التفاوض في شأنه وإلى سلام عادل ودائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *