roumie

من يعتدي على الموقوفين الاسلاميين في رومية؟

أثار ما كتبه محامي الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية محمد صبلوح على صفحته في “فايسبوك” حول ما يتعرض له الموقوفون الاسلاميون من إعتداءات في السجن، مخاوف كثيرة، خصوصا أن هذا الملف بدأ يشكل قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة، في ظل عدم الايفاء بالوعود التي قطعت للأهالي منذ مطلع العهد بصدور العفو العام.

وكتب المحامي صبلوح: “تكررت الاعتداءات على الموقوفين الاسلاميين في سجن رومية فمن مبنى الأحداث انتقل الاعتداء الى مبنى “دال” عندما دخل عدد كبير من السجناء على غرفة من غرف الموقوفين الاسلاميين وقاموا بضربهم بالآلات الحادة دون حسيب او رقيب بل بتسهيل من بعض عناصر قوى الأمن، من أجل ذلك لا بد من توجيه رسالة تحمل عدة أوجه:

أولا: إن الموقوفين الإسلاميين بدأ الصبر ينفذ عندهم وإذا لم يوضع حد للسفهاء ممن يقومون بهذه الاعتداءات فقد تذهب الأمور إلى ما لا تحمد عقباه وهذه القنبلة الموقوتة قد تنفجر.

ثانيا: من غير المنطقي أن تقوم إدارة سجن رومية بحل الاشكال على مبدأ ستة وستة مكرر فكيف يساوى بين المعتدي والمعتدى عليه وخصوصا أن هناك جهة هي التي افتعلت الاشكال وهي التي قامت بالضرب بآلات حادة تحت تأثير المخدرات والإسلامييون هم الذين ضربوا واعتدي عليهم.

ثالثا: نطالب اللواء عماد عثمان بوضع حد لبعض الزعران الذين يقومون بالاعتداء على الناس في سجن رومية وترويعهم وايذائهم وحل هذه القضية حلا جذريا وخصوصا أن الحلول التي تقوم بها إدارة سجن رومية ليست الا تغطية على المعتدي وظلم للمعتدى عليه بمساواتهم ببعضهم البعض.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *