khazaal

حملات دعم الليرة التركية وصلت الى الأطباء.. وتركيا تشكر اللبنانيين… عمر ابراهيم

لم تمض أيام على انطلاق فعاليات التضامن من قبل بعض اللبنانيين مع تركيا جراء ما تتعرض له من حرب اقتصادية وفق توصيف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حتى جاء الرد التركي السريع الى الشعب اللبناني شاكرا تضامنه ووقوفه الى جانب تركيا في محنتها.

هذا الرد التركي المتوقع تجاه المبادرات اللبنانية الداعمة والمؤيدة، أعطى اللبنانيين جرعة معنويات إضافية لمواصلة حملات التضامن التي كانت بدأت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسلكت طريقها نحو التنفيذ العملاني من خلال مبادرات مجموعة كبيرة من التجار اعلنت عن تخفيضات تتراوح بين عشرة في المئة وصولا الى خمسين في المئة لكل من يشتري بالليرة التركية.

الدعم اللبناني لم يتوقف عند التجار فقط، بل انتقل الى العيادات الطبية، حيث أعلن طبيب الأسنان الدكتور خالد خزعل عن حسومات تصل الى 50 في المئة تبدأ من تاريخ اليوم حتى نهاية الشهر الحالي شرط ان يكون الدفع بالليرة التركية.

الدكتور خزعل الذي رفع في عيادته الكائنة في طرابلس اعلان التخفيضات، اكد لـ”سفير الشمال” ان هذه الخطوة هي رمزية والهدف منها إظهار التضامن مع هذه الدولة التي نكن لها كل الاحترام والتقدير، وهي كانت وما تزال تقف الى جانب الشعب اللبناني بكل انتماءاته دون تمييز او شروط سياسية مسبقة “.

يمكن القول ان هذه الإعلانات عن التخفيضات دفعت بالمواطنين المتحمسين لدعم تركيا لا سيما في الشارع السني الى البحث عّن الليرة التركية بصعوبة في محلات الصيرفة او في المصارف، حيث أعرب العديد من المواطنين عن رغبتهم في شراء الليرة التركية، ومنهم من فشل في الحصول على طلبه، فكلف صديق او قريب له يزور تركيا بتأمين المبلغ المطلوب له قبل عودته الى لبنان.

وكانت السفارة التركية في بيروت أصدرت بيانا شكرت فبه “الشعب اللبناني الشقيق والصديق لاطلاقه الحملات الداعمة التي بدأت من مدينة بيروت وطرابلس وصيدا بالأخص، والمناطق اللبنانية كافة للتضامن مع دولتها ضد الهجمات الاقتصادية التي بدأت تواجهها”.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *