corpion

علاج الصرع بسمّ العنكبوت

كشف فريق من الباحثين في جامعة كوينزلاند ومعهد فلور لعلم الأعصاب والصحّة العقلية في أستراليا، أنّ مادة الببتيد في سمّ العنكبوت يمكن أن تُعيد النواقص العصبية التي تسبّب نوبات الصرع في مرحلة الطفولة.

وأشار الباحثون إلى أنّ سمّ العنكبوت قادراً على استهداف القنوات المحدّدة المتأثرة بـ«متلازمة درافيت»، واستعادة وظيفة الخلايا العصبية في الدماغ والقضاء على النوبات.

يُذكر أنّ العناكب تقتل فرائسها من خلال مركّبات السمّ التي تستهدف الجهاز العصبي، على عكس الثعابين على سبيل المِثال حيث يستهدف السمّ الجهاز القلبي الوعائي.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *