mayant

الكورة: خطر الاميانت يعود مجددا.. من ينقذ الأهالي من السرطان؟… فاديا دعبول

عادت قضية التخلص من رواسب مادة الاميانت، التي كانت تستعمل في شركة الاترنيت المقفلة منذ نحو عشرين سنة، الى الواجهة، مع تزايد عدد الوفيات بمرض سرطان غشاء الرئة Mesothelioma، والاضرار البيئية والصحية التي تحدثها في شكا والهري والكورة، ما استدعى تشكيل لجنة متفرعة من ″هيئة البيئة في شكا″ باسم SOS Amiante ، واصدار بلدية كفرحزير بيان داعم لعمل هذه اللجنة وتحركها، لاسيما ان غالبية الوفيات تطال ابناء البلدة.

تجاه الاخطار المحدقة بالاهالي جراء تعرضهم لانبعاثات الاميانت من الانابيب المتروكة بالهواء الطلق في محيط المعمل، وغباره المفروش بين البيوت.. دعا رئيس الهيئة بيار ابي شاهين، اثر وفاة ثلاثة اشخاص في شكا خلال اسبوع واحد، السلطات المحلية والدولية والراي العام لاعطاء اولوية قصوى لهذا الملف، وبناء خطة عمل لازالة الخطر نهائيا. ″وطالب بوضع″ خطة وطنية لازالة ″الاميانت″، والتعهد بتضمين البيان الوزاري الخطة المحتملة”.

واهاب بالحكومة اللبنانية منع المؤسسات استيراد ألواح الاميانت على انواعه. وحذر من التخلص منه بشكل عشوائي لخطورته. واستعرض خطة عمل على مستوى عالمي تستلزم دعم البلديات المعنية اسوة بكفرحزير.

ولفت أبي شاهين النظر الى وجود426 عاملا لم يقبضوا حقوقهم المالية وتعويضاتهم حتى اليوم من شركة الاترنيت المقفلة. معتبرا انه بالامكان دفع هذه المبالغ بوضع الدولة يدها على عقار الشركة وبيع قسم منه.

واكد رئيس بلدية كفرحزير فوزي المعلوف في البيان الصادر باسمه وباسم الاعضاء الاستعداد للمساهمة فيازالة مواد الشركة القاتلة من موقعها، وتنظيف البيئة المحيطة، لابعاد خطر الموت عن الاهالي.

وتطرق المعلوف الى خطورة مرض سرطان غشاء الرئة، الذي اودى بحياة والده ووالدته واصاب شقيقه الذي خضع لعملية كبرى في اميركا للشفاء منه وهو في سن 57 عاما. حيث انه سيعود بعد شهر الى لبنان لتوعية الاهالي من مخاطر مادة الاميانت، انطلاقا من خبرته الذاتيه.

وأشار شاهين الى ان يعقوب فاضل وجان درويش وغيرهما من ابناء البلدة وقعوا ضحية هذا المرض وماتوا بسببه، وما يزال ميلاد ملحم يخضع لعمليات جراءه. واعلن عن حملة احصاءات ستقوم بها البلدية لتدارك المزيد من الاصابات. حيث ان هذا المرض يصيب الانسان بعد التعرض لمادة الاميانت بـ 25 او 35 سنة كحال جان درويش، اذ تمنى شقيقه الياس ازالة كل ما له صلة بمادة الاميانت من محيط شركة الاترنيت كما المنازل. والتوعية على اخطاره والسبل الصحيحة للتخلص منه.

في الاطار عينه شدد رئيس بلدية فيع الدكتور جان عبدالله على خطورة المرض الناجم عن استنشاق مادة الاميانت المسبب لسرطان غشاء الرئة. مستعرضا الاعداد الكبيرة لعمال شركة الاترنيت وعائلاتهم ممن وقعوا ضحاياه وتوفوا، لاسيما من ابناء كفرحزير. وفي حين رأى من الضرورة جدا إزالة الاميانت للحد من الاصابات السرطانية في الكورة، اكد ان ذلك يشكل جزءا من مشروع متكامل لرفع الضرر البيئي والصحي في منطقتنا التي تعاني من تلوث الشركات.

Post Author: SafirAlChamal

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *